الشريط الإخباريتقارير

تسيير باصات النقل الداخلي بقامشلو والنقل مجاني لليوم الثالث

ولاتي نيوز – يوسف مصطفى

بدأت بلدية قامشلو بتسيير باصات النقل الداخلي في الشاع العام على خطي قناة السويس وهلالية، بشكل مجاني لليوم الثالث على التوالي، على أن تدخل الخدمة بشكل رسمي غدا، حيث تم تحديد تسعيرة البطاقة الواحدة بـ 25 ل.س.

وقالت شرمين شاقو الرئيسة المشتركة للجنة البلديات وحماية البيئة في مقاطعة قامشلو لـ ولاتي نيوز أنّهم (خصّصوا خمس باصات نقل داخلي للعمل في قامشلو، على أن يضاف إليها باصان آخران قريبا جدا).

نظام عمل الباصات

تم تخصيص خمس باصات للعمل في مدينة قامشلو على الطريق العام، بحيث يكون الانطلاق متوازيا من قرية نعمتي ودوار نافكري، وتم تسعير البطاقة بـ 25 ل.س يستطيع الراكب أن يصل بها من نعمتي إلى مركز السوق وبطاقة أخرى من السوق إلى حي هلالية.

وقال السائق محمد إبراهيم لـ ولاتي نيوز (أنّه تم تخصيص الأيام الثلاثة الأولى للنقل المجاني للركّاب، على أن يتم العمل بتعرفة الركوب الجديدة وثمنها 25 ل.س غدا).

والباص يضم إضافة إلى السائق معاونا يعمل كجابي ويجمع البطاقات، على أن يكون هناك أماكن توقّف محددة للباص، لئلا يكون الوقوف عشوائيا، وأكدت شاقو أنّهم سيقومون بتحديد موقف للباصات وبيع البطاقات، كما سيكون هناك مفتشون لمتابعة سير عمل الباصات والتأكد من بطاقات الركاب منعا للتلاعب.

كما أكّدت شرمين شاقو أنّهم سيقومون خلال فترة قصيرة بتحديد ساعات الانطلاق بالتوازي وتقسيم ساعات اليوم إلى ساعات ذروة وساعة أقل، لكي تستطيع الباصات تخديم الركاب بشكل وأداء أفضل، كما تخطّط البلدية إلى تفعيل خط الكورنيش أيضا.

ماذا عن السرافيس

يقع خط سير الباصات ضمن نطاق سير خطوط سرافيس التكسي كل من (قناة السويس – السوق، وعنترية – السوق، هلالية – السوق) وكذلك خط سرافيس المكرو (السوق – نعمتي، السوق – جمعاية)، وصدرت التعرفة الجديدة لسرافيس التكسي على خطي هلالية – السوق منذ أقل من شهر لترفعها من 50 إلى 75 ل.س، تُضاف إليها 25 ل.س في مرات كثيرة من قبل السائقين بدعوى عدم وجود الفراطة، ما يجعل خط الباصات منافسا لسرافيس التكسي.

تقول السيدة نجاح لـ ولاتي نيوز (إنّ تكاسي السرفيس ضيقة جدا ونضطر لنحشر أنفسنا حشرا، وبخاصة إن كان معنا أغراض، والكثير من السائقين يبدون امتعاضا حين نطلب منهم وضع الأغراض في الباكاج)، ويضيف حجي يوسف مضيفا بحنق (هل من المعقول أن يدخل رجلان في مقدمة سيارة السرفيس وهي بالكاد تكفي واحدا، إن في الأمر إهانة للراكب والسائق على حد سواء).

أما سربست أحد سائقي خط هلالية الذي كانت ردة فعله أنّ (الرزق على الله، والركاب كثيرون وسيكون هناك متسع للسرافيس والباصات أيضا). 

ويبدو ان فارق السعر بين 25 و75 ل.س هو فارق جيد بالنسبة للركاب وبخاصة أنّ الباص أوسع من حيث المساحة، وهو سيتيح للسرافيس أيضا أن تحسّن من أدائها، إلا أنّ زحمة السير وضيق الطرقات التي هي في معظمها مخصصة للذهاب والإياب وبخاصة المقطع الواصل ما بين دوار السبع بحرات والسوق سيجعل مهمة الباصات صعبة قليلا، إلا أنّ التجربة تبدو جيدة من وجهة نظر الركاب. 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق