الشريط الإخباريتقارير

أنقرة تكشف عن موعد جولة جديدة من المفاوضات حول “الآمنة”


ولاتي نيوز

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الجمعة إن وفدا من العسكريين الأمريكيين سيزور تركيا في الرابع من آب الجاري لبحث ترتيبات المنطقة الآمنة المزمع انشاؤها في شمال سوريا.

الإعلان الذي جاء عبر تغريدة في حساب وزارة الدفاع التركية على تويتر أكد ان الوفد سيلتقي في الخامس من آب الجاري في أنقرة مع العسكريين الأتراك في الجلسة الثانية الخاصة بالتباحث حول هذه المنطقة.

من جهته أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، الجمعة، إن بلاده ستضطر لإنشاء منطقة آمنة بمفردها في سوريا في حال عدم التوصل الى اتفاق مع الولايات المتحدة في هذا الشأن.

وقال أقصوي في مؤتمر صحافي في العاصمة أنقرة، أن وفدا عسكرياً أميركياً سيزور تركيا الاثنين. وأشار إلى أن المبعوث الأميركي إلى سوريا جيمس جيفري، سيزور تركيا، لعقد لقاءات ومباحثات مع الجانب التركي، حول المنطقة الآمنة والشأن السوري بكافة تفاصيله.

وأضاف متحدث الخارجية أن تركيا نقلت إلى جيفري تطلعاتها حول المنطقة الآمنة في سوريا، وضرورة أن تمتد هذه المنطقة بعمق 32 كيلومتراً من الحدود التركية باتجاه الأراضي السورية، على أن تتولى تركيا السيطرة على هذه المنطقة، وإخراج قسد منها.

وادعى أقصوي “إذا لم نتمكن من الاتفاق مع الولايات المتحدة، عندها سنضطر لإنشاء منطقة آمنة بمفردنا (في سوريا)، ونحن ننقل هذا الشأن إلى نظرائنا في الولايات المتحدة على جميع المستويات”.

وكانت آخر جولة من المفاوضات حول المنطقة الآمنة قد حدثت قبل نحو أسبوعين، حيث لم تتفق أنقرة وواشنطن على عمق المنطقة الآمنة وطبيعة الدور التركي فيها، حيث إن المفاوضات كانت قد توقفت عند عمق 15كم.

وبالتوازي مع الحشد الرسمي التركي في تصعيد الخطاب تجاه التعامل مع موضوع المنطقة الآمنة وقوات سوريا الديمقراطية، يواصل الجيش التركي تحشّداته على الحدود منذ أسابيع في إجراء يقرؤه مراقبون بأنه يأتي للضغط باتجاه الحصول على دور رئيسي في الإشراف على المنطقة الآمنة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق