أخبارالشريط الإخباري

البيان الختامي لـ آستانة13 يصف الإدارة الذاتية بأنها “حكم ذاتي غير شرعي”


ولاتي نيوز

اختتمت اجتماعات الجولة الـ13 من مباحثات أستانة حول سوريا، الجمعة، دون جديد سوى في تشديد الموقف من مناطق الإدارة الذاتية، وأكد المجتمعون عزمهم مكافحة ما وصفوه بخطط الانفصال.

وقال البيان إن محاولات لإنشاء “واقع جديد” في شمال شرق سوريا بذريعة مكافحة الإرهاب بما في ذلك “مبادرات غير شرعية للحكم الذاتي”.

وأكد الحاضررون عزمهم “مكافحة الخطط الانفصالية الرامية إلى تقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها”، على حدِّ تعبير البيان.

كما وجاء في البيان الختامي المشترك لهذه الجولة، تأكيد الدول الضامنة (روسيا، تركيا، إيران) على “سيادة ووحدة أراضي سوريا، واحترام القرارات الدولية ورفض احتلال الجولان السوري، واستبعاد الحل العسكري للأزمة، وإكمال مسائل تشكيل اللجنة الدستورية لسوريا”.

وقال البيان إن “المشاركين أكدوا على ضرورة تنفيذ الاتفاقات المبرمة بشأن منطقة خفض التصعيد في إدلب، وعبروا عن أسفهم لسقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين، وتوافقوا على اتخاذ الإجراءات لضمان حماية المدنيين وفقاً لأحكام القانون الدولي، وعزم الدول الضامنة على التعاون للقضاء على كافة التنظيمات المرتبطة بداعش والقاعدة”.

وأضاف البيان، أن “المشاركين رفضوا أي محاولات لإنشاء واقع جديد في شمال شرق سوريا بذريعة مكافحة الإرهاب بما في ذلك مبادرات غير شرعية للحكم الذاتي”، وعبروا عن “عزمهم لمكافحة الخطط الانفصالية الرامية إلى تقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها”.

واتفقت الدول الضامنة على عقد الجولة الـ(14) من محادثات أستانة في العاصمة الكازاخية “نور سلطان” في شهر تشرين الأول/ أكتوبر القادم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق