أخبارالشريط الإخباري

الخارجية الأمريكية تعلن تأييدها وقف إطلاق النار في إدلب

ولاتي نيوز

عبّرت الخارجية الأمريكية عن تأييدها للهدنة في منطقة وقف التصعيد في إدلب شمال سوريا، مؤكدة على ضرورة وقف كل ما يؤدي إلى مقتل المدنيين.
وقالت الخارجية الأمريكية في بيان، السبت: “الولايات المتحدة ترحب بنبأ وقف إطلاق النار الذي أعلن في شمال غرب سوريا… الشيء المهم حقا هو وقف الهجمات ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية. نحن نؤيد أي عمل من أجل تحقيق هذا الهدف الهام”.

وثمنت واشنطن جهود الدول الداعمة لاستعادة وقف إطلاق النار، وكذلك أنشطة الأمين العام للأمم المتحدة ومشاركته الشخصية في تطبيع الوضع في إدلب، بما في ذلك عن طريق تشكيل لجنة للتحقيق في الوضع في إدلب منذ سبتمبر 2018.
وأكد البيان على سلمية حل الأزمة السورية بالقول: “ترى الولايات المتحدة أنه لا حل عسكريا للصراع السوري، وأن السبيل الوحيد لحله سلميا يكمن في عملية جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة، “وفي الإصلاح الدستوري والانتخابات في سوريا تحت رعاية أممية”.

وكانت الدول الضامنة لاتفاق خفض التصعيد قد اجتمعت قبل أيام في آستانة، حيث قررت وقف إطلاق النار إلا أن الجيش النظامي السوري انتظر حتى ليلة امس ليعلن التزامه، بوقف إطلاق النار.

ومناطق خفض التصعيد هي مناطق سيطرة نفوذ المعارضة السورية في إدلب ومناطق من ريف حلب وحماه، حيث أدت مجموعة من الاتفاقات بين روسيا وتركيا إلى تجميع المعارضة هناك ومن ضمنها منطقة عفرين، سيما اتفاق سوتشي الموقع بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان في سبتمبر 2018 على إقامة منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية بعرض 15 – 20 كلم على امتداد خط التماس بين الجيش والمعارضة المسلحة، تكون تحت مراقبة موسكو وأنقرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق