أخبارالشريط الإخباري

الخارجية الأمريكية تحذر تركيا من القيام بعمل عسكري في شرق الفرات

ولاتي نيوز

حذرت وزارة الخارجية الأمريكية تركيا، الأحد، من القيام بأي عمل عسكري في شمال شرق سوريا بعد ساعات من تهديد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالتدخل في شرق الفرات.

وقالت الخارجية الأمريكية: “هذا العمل العسكري الأحادي الجانب باتجاه شمال شرق سوريا، خاصة وأن الأفراد الأمريكيين متواجدون هناك أو في المنطقة المجاورة، في حين أن عملياتنا مع شركائنا السوريين المحليين ضد مخابئ داعش ما زالت مصدر قلق بالغ”.

وتابعت: “سنجد أن هذه الإجراءات غير مقبولة ، وبالتالي نحث تركيا مرة أخرى على العمل معنا على نهج مشترك”.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أعلن الأحد، إن بلاده ستقوم بعملية عسكرية شرق نهر الفرات في سوريا، مؤكداً أنه أبلغ الروس والأمريكيين بذلك.

وجدد أردوغان تهديده في كلمة ألقاها خلال مراسم أُقيمت في ولاية بورصة شمال غربي البلاد لافتتاح طريق سريع بين مدينتي إسطنبول وإزمير.

وقال أردوغان، إن «تركيا أبلغت روسيا والولايات المتحدة بخصوص العملية المرتقبة»، مضيفاً «قمنا بعمليات في عفرين وجرابلس والباب (بمحافظة حلب) والآن سنقوم بعملية شرق نهر الفرات».

وتابع أردوغان، أن «تركيا لا يمكن أن تلتزم الصمت إزاء التحرشات التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية تجاه أراضينا»، انطلاقاً من الأراضي السورية، وأضاف أن «تركيا تكافح تنظيمات إرهابية مثل PKK وPYD وYPG وداعش وغولن»، حسب وصفه.
وشدد قائلاً: «بعون الله ودعم الشعب التركي سنواصل سحق هذه التنظيمات الإرهابية التي تحاول محاصرة بلادنا»
ومن شأن أي تدخل تركي فيما لو حصل إرباك عمل قسد والتحالف في محاربة تنظيم داعش، وبالتالي عودة التنظيم إلى نشاطه من زاوية توفير الدعم له من قبل تركيا التي سبق وثبت تورطها في التعاون مع داعش.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق