أخبارالشريط الإخباري

البنتاغون: داعش يعاود الظهور في سوريا

ولاتي نيوز

قال تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية أن تنظيم داعش يتحين الفرص للعودة من جديد، في وقت لا تزال أسباب ظهور التنظيم المتطرف موجودة في المناطق التي انطلق منها في سوريا والعراق.

وأعلن مفتّش عام في وزارة الدفاع الأميركية، في تقرير، الثلاثاء، أن تنظيم داعش “يُعاود الظهور” في سوريا مع سحب الولايات المتحدة قواتها من البلاد، وأنه “عزّز قدراته” في العراق.

وأشار التقرير “رغم خسارته، فإن تنظيم داعش في العراق وسوريا عزّز قدراته في العراق واستأنف أنشطته في سوريا خلال الربع الحالي” من السنة.
ورغم انتهاء الحرب ضد داعش الا إنه لم تنعم المناطق التي كان يظهر فيها داعش بالاستقرار والأمان حيث تشكل مناطق ظهورها في سوريا محل أطماع بالنسبة لتركيا التي تهدد باقتحامها، كما إن الميليشيات الشيعية في العراق تمارس سياسات في المناطق السنية من العراق ما يمكن أن يؤدي الى ظهور داعش بمسميات مختلفة.

وقال التقرير أن التنظيم استطاع “توحيد ودعم عمليّات” في كلا البلدين، والسبب في ذلك يرجع بشكل جزئي إلى كون القوات المحلية “غير قادرة على مواصلة عمليات طويلة الأجل، أو شن عمليات في وقت واحد، أو الحفاظ على الأراضي” التي استعادتها.

وعودة التنظيم إلى الظهور في سوريا حصلت عندما قامت واشنطن “بالانسحاب جزئيًّا” من هذا البلد، مُخالفةً بذلك رأي قوّات سوريا الديمقراطية المدعومة أميركيًّا والتي كانت تُطالب “بمزيد من التدريب والتجهيز”.

وقال مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية أمس الثلاثاء في تصريح، إن التهديدات التركية رفعت معنويات داعش، فيما أكد بيان لقوى الأمن الداخلي في وقت سابق إن هناك نشاطا ملحوظا لخلايا داعش النائمة منذ التحشدات العسكرية التركية على حدود الإدارة الذاتية.
وتعرضت المناطق التي ظهرت فيها التنظيم في سوريا والعراق الى دمار كبير، بالإضافة الى نشر التنظيم لثقافة العنف والتطرف، وهذا يضع المجتمع الدولي أمام تحديات في إعادة بناء تلك المناطق على مستويات عدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق