الشريط الإخباريتقارير

كوباني: مؤسسات الإدارة الذاتية تعتصم مع الأهالي على الحدود

ولاتي نيوز- شيرين تمو

دخلت خيمة الاعتصام المنصوبة في قرية قره مغ في ريف كوباني الشرقي على الحدود التركية يومها التاسع عشر، ومازال المعتصمون فيها يجددون ولائهم للأرض تجاه التهديدات التركية على مناطق شمال شرق سوريا بهدف إبادة الكرد.

المدنيون في مدينة كوباني عانوا ويلات الحرب أثناء هجوم تنظيم داعش عليها، لذلك هم يؤكدون إصرارهم وارتباطهم الوثيق بتراب مدينتهم بحسب “سارة خليل ” نائبة المجلس التنفيذي في إقليم الفرات والتي أكدت لولاتي نيوز:” تركيا تريد النيل من مكتسبات مكونات شمال شرق سوريا، فقد حشدت الدولة التركية قواتها العسكرية على حدود مناطقنا، التي ضحى أبناؤنا بدمائهم لتطهيرها من أخطر تنظيم إرهابي، فمن خلال اجتماعاتنا ولقاءاتنا بالأهالي، يصرون على بقاءهم على تراب مدنهم، فالناس أصبحت على يقين بأنه لا بديل من مواجهة العدو، كي يعيشوا بسلام وأمان على أرضهم وأرض أجدادهم “.

من جانبها قالت نجاح محمد أصلان “عضو المجلس التشريعي في إقليم الفرات من خيمة الاعتصام:” نحن دعاة السلام، لكن سندافع عن كل شبر من أرضنا إذا هاجمت الدولة التركية مناطقنا، لن نجعل دماء شهدائنا تذهب هباءا بسبب مزاجيات الرئيس التركي أردوغان والذي يريد تقويض إرادتنا ومشروعنا الجميل “.

هيئات ومؤسسات الإدارة الذاتية تشارك في التناوب في خيمة الاعتصام، كما يشاركهم الأهالي في رفضهم للاعتداء على اي بقعة حررت بدماء الشهداء وأوضح سليمان سطام كعيشيش الرئيس المشترك لهيئة الشؤون الاجتماعية والعمل في إقليم الفرات من خيمة الاعتصام: “هذا الاعتصام هو عبارة عن تجديد العهود ،رسالة عهد و وفاء لهذه الأرض، تأكيدا منا على بقائنا عليه ( فاطمئني أيتها الشجر، فاطمئن يا أيها الحجر ….نحن هنا ) ، وكذلك نعاهد أبناء شعبنا بأننا في الإدارة الذاتية – رغم التهديدات التركية- مصممون وعازمون ومصرون على بناء إدارتنا الذاتية ، وعلى تحقيق مبدأ أخوة الشعوب والتعايش ، والعمل على المساواة بين جميع مكونات شمال شرق سوريا”.

وأضاف كعيشيش: “رسالتنا إلى المجتمع الدولي من الأحرار- أينما كانوا- نعاهدكم هنا ومن هذا المكان وفي هذه الأزمة، بأننا لن نخذل دماء شهدائنا ، ولن تردعنا التهديدات التركية، وأننا سنسير على دربهم ، والاعتصام سيستمر ما دامت التهديدات التركية مستمرة بآنهاء إدارتنا “.

ومن جهة أخرى عقدت الإدارة الذاتية في مقاطعة كوباني – الاثنين – اجتماعا موسعا لأعضاء جميع مؤسسات الإدارة الذاتية ، وذلك لمناقشة آخر التطورات السياسية ، حيث ألقت فوزة يوسف الرئيسة المشتركة لفيدرالية شمال سوريا كلمة الإدارة الذاتية وتحدثت مطولا عن مقاومة مدينة كوباني في وجه أشرس تنظيم إرهابي ، والتضحيات العظيمة التي قدمها المقاتلون والمقاتلات لدحر تنظيم داعش في مناطق شمال شرق سوريا وأكدت أن التهديدات التركية هي تهديدات جادة بإجتياح مناطق شمال شرق سوريا مشددة على ضرورة مجابهتها.
الأهالي في مختلف مناطق الادارة الذاتية، وبوجه خاص على الحدود مع تركيا، باتوا مستعدين لمقاومة شعبية في وجه محتل يعرفون جيدا بأن الهدف من تهديداته هو استباحة البشر والشجر والحجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى