الشريط الإخباريحوارات

المسؤول الإعلامي للمجلس الوطني الكردي لـ ولاتي نيوز: نرفض توطين اللاجئين في المنطقة الكردية

ولاتي نيوز- ديرسم عثمان

عبّر حسن رمزي المسؤول الإعلامي في المجلس الوطني الكردي لولاتي نيوز عن رضى المجلس الوطني من الاقتراح الأمريكي بإنشاء المنطقة الامنة “حيث أقترح الرئيس الأمريكي السيد ترامب. بإنشاء المنطقة الامنة، و تحركت الوفود الدبلوماسية برئاسة المبعوث جيمس جيفري والتقى مع كافة الأطراف المعنية”.

وتابع رمزي “وكان للمجلس الوطني لقاء مع جيمس جفري ومع التحالف الدولي .حيت عبر المجلس عن رؤيته حول انشاء المنطقة الآمنة وكيفية إدارتها سياسيا و اداريا وعسكريا وبمشاركة جميع المكونات “.

واشترط القيادي في الديمقراطي الكردستاني- سوريا أن تكون المنطقة الأمنة تحت إشراف دولي او أممي للحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة. وذلك لمنع تكرار سيناريو عفرين مرة أخرى وما تعرضت لها من انتهاكات في حقوق الانسان وارتكاب المظالم بحق أبنائها. على حد قوله.

كما رفض المسؤول في المجلس الوطني التوغل التركي والاحتلال التركي للمنطقة بحجة قسد، مشترطا “أن تكون للتركيا فقط دور الشراكة في إدارة المنطقة مع اطراف دولية اخرى حسب ما تم الإعلان عنه في الأربعاء بعد اللقاءات بين الوفد الأمريكي والتركي “. وأضاف “وبموجب هذا الاتفاق سوف يخفف من شبح الحرب والتهديد بالاجتياح التركي في مناطقنا.”

وأكد المجلس الوطني رفضه القاطع للتوغل أو توطين اللاجئين في المنطقة الكردية وتابع قائلا ” منذ بداية الأزمة السورية نرفض تدخل قوى عسكرية وإسكان وتوطين مواطنين و أهالي من محافظات أخرى في المناطق الكوردية لأنه يشكل خطرا ديموغرافيا على مستقبل الشعب الكوردي”.
كما شدد على خطورة المرحلة قائلا ” نحن في المجلس الوطني اكدنا وعبرنا عن موقفنا حول كيفية انشاء المنطقة الآمنة بإشراف امريكي ودولي .وأن يكون لأبناء المنطقة بكافة مكوناتها المشاركة في إدارتها بمشاركة فعالة .وما دون ذلك سوف يشكل خطرا حقيقيا على المنطقة والدول الجوار والعالم” .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق