أخبارالشريط الإخباري

الاتحاد السرياني يطالب النظام بالكشف عن قيادي معتقل.. ويؤكد ضرورة إجراء التغيير الديمقراطي

ولاتي نيوز

طالب حزب الاتحاد السرياني، النظام السوري بالكشف عن مصير قيادي معتقل منذ ستة أعوام، وناشد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسن بالتدخل وفق الجهود التي يبذلها في الملف الإنساني وملف المعتقلين والمخطوفين.

وطالبت الهيئة التنفيذية لحزب الاتحاد السرياني النظام السوري، اليوم الأحد في بيان، بالكشف عن مصير القيادي سعيد ملكي، الذي اعتقلته قوات النظام السوري في آب/أغسطس عام 2013 ومازال مصيره مجهولاً.

وقالت الهيئة في بيانها “في مثل هذا اليوم اعتقل القيادي في حزب الاتحاد السرياني الرفيق سعيد ملكي بتاريخ 12/8/2013 وذلك من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري في مدينة القامشلي، واليوم إذ تمر الذكرى السنوية السادسة لاعتقاله فإن مصيره مازال مجهولاً”.

واعتبر البيان أن عدم قدرتهم خلال السنوات الماضية معرفة مصير ملكي ” جرما ومخالفة لكل القوانين الدولية ناهيك عن اعتقاله التعسفي تعود إلى حالة الرأي”.
وطالب البيان النظام السوري بالكشف عن مصيره وناشد المنظمات الدولية بالتدخل لمعرفة مصير ملكي بالقول “نحن لا نزال نطالب النظام السوري بإعطائنا المعلومات الحقيقية بخصوص رفيقنا سعيد ملكي كما نناشد المنظمات الدولية ذات الصلة والسيد غير بيدرسون مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا بالتدخل وفق الجهود التي يبذلها في الملف الإنساني وملف المعتقلين والمخطوفين لمساعدتنا في مطلبنا هذا”.
وأكد الاتحاد السرياني تمسكه” بأهدافنا ونضالنا من أجل حقوق شعبنا السرياني الآشوري الكلداني وكل الشعب السوري في مطالبه المحقة التي طالب بها منذ بداية الحراك الشعبي وضرورة إجراء التغيير الديمقراطي المنشود في البلاد، كما نؤكد على أهمية تفعيل الجهود في الحل السياسي وفق قرارات الأمم المتحدة وخصوصا 2254″.

كما أشار إلى “أن تحريك ملف الحل السياسي والبدء به بمشاركة جميع القوى السياسية في سوريا بشكل عادل يضع حداً لأطماع الدول الإقليمية وخصوصاً تركيا التي تهدد بتدخل عسكري في مناطق شمال وشرق سوريا”. مؤكدا رفضه هذا التدخل شكلاً ومضموناً “كونه يأتي تعبيرًا للنوايا السيئة لدى النظام التركي في توسيعه مناطق احتلاله للأراضي السورية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق