الشريط الإخباريتقارير

ديرك: فوضى ونرجيلة وأطفال يدخنون في المقاهي والمنتزهات

ولاتي نيوز

رصد مراسل ولاتي نيوز في ديرك، حالة فوضى وغياب تام للرقابة في بعض المقاهي والمنتزهات، خلال أيام العيد، لجهة سماحهم للقاصرين والقاصرات بتدخين النرجيلة.

وتشهد المقاهي والمنتزهات خلال الأعياد حركة نشطة، وخصوصا إنها تزامنت مع أيام الصيف، سيما في مدينة ديرك التي تكثر فيها المنتزهات.

وكانت هيئة البلديات و الإدارة المحلية في اقليم الجزيرة قد أصدرت قبل نحو شهرين قرارا يقضي بعدم بيع المشروبات الكحولية والمعسّل والتبغ لمن هم دون السن القانونية في الأماكن العامة، وتغريم كل من يخالف القرار وسحب رخصة مزاولة العمل.

قرار الإدارة الذاتية كان قد صدر بعد أن تم إثارة الموضوع من قبل النشطاء وتم نشر صور العديد من الاطفال وهم يدخنون في منتزهات كوباني وقامشلو ومدن كردية أخرى.

وتشكل ظاهرة تدخين الأطفال احد أهم الظواهر السلبية في المجتمع الكردي وأوضحت الأخصائية الاجتماعية غادة علي لولاتي نيوز إن المجتمع الكردي لايزال متأثرا بحالة فوضى وتشتت أصابتا المجتمع السوري طوال سنوات الأزمة السورية ولغاية الآن.

ودعت علي المؤسسات المعنية في الإدارة الذاتية إلى التعامل مع هذا الموضوع بجدية، محذرة إن التدخين هو بداية الطريق للانحراف وتعاطي المخدرات حيث تشير تقارير إلى رواجها في عموم سوريا.

واعتبرت علي إن اكتفاء المسؤولين بإصدار قرار، يكاد يكون مجرد حبر على ورق، وإن الموضوع بحاجة إلى حملات توعية مجتمعية تقوم بها مختلف مؤسسات الإدارة الذاتية وكذلك مؤسسات المجتمع المدني.

اللافت أن ظاهرة تدخين القاصرين في الأماكن العامة مترافقة مع ظاهرة أخرى وهي عمالة الأطفال في المقاهي والمنتزهات بمعنى أن الأطفال يقدمون النرجيلة وغيرها لأطفال آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق