أخبارالشريط الإخباري

“غضب الزيتون” تؤكد استهدافها أحد مقار فرقة السلطان مراد في عفرين

ولاتي نيوز

تبنّت غرفة عمليات غضب الزيتون، عملية عسكرية في مدينة عفرين، أمس الاثنين استهدفت أحد مقار فصيل السلطان مراد.

و”غضب الزيتون” تنظيم مسلح يقوم بعمليات ضد فصائل المعارضة المسلحة في منطقة عفرين، حيث أكد في بيان اليوم الثلاثاء “ومن ضمن ذلك قامت احدى مجموعاتنا المنتشرة في مدينة عفرين بتاريخ 12/8/2019 بزرع عبوة ناسفة في مركز مدينة عفرين شارع الفيلات جانب مقر عصابات ما يسمى الكومندز التابعة لمرتزقة السلطان مراد حيث تم قتل ثلاثة مرتزقة بالإضافة لجرح خمسة من المرتزقة بجروح خطيرة”.

وفي السياق، تواصل فصائل المعارضة المسلحة في عفرين ممارسة مختلف أنواع الانتهاكات بحث المواطنين الكرد في عفرين، وأكد بشر أحمد وهو صحفي يسكن مدينة عفرين بأن الأتراك يطلقون يد الفصائل المسلحة في عفرين لدفع المواطنين الكرد إلى التهجير.

وأضاف أحمد الذي سبق له وأن عمل في وسائل إعلام معارضة أن الفصائل المسلحة تضع يدها على ع منازل المدنيين في عفرين، وتأجّرها للمهجرين بذريعة أنّ ملكيتها تعود لقياديين في حزب العمال الكردستاني.

ونشر أحمد صورةً من عقد إيجار المنزل الذي استأجره في عفرين من قيادي في الجبهة الشامية بعد أن وصل إليها مهجّراً كاشفا أنه علم لاحقاً بأن ملكية المنزل تعود لامرأةٍ كردية نزحت عن المدينة أثناء الحملة العسكرية، ليقوم القيادي في الجبهة الشامية بنهب محتوياته قبل أن يقوم بتأجيره لمهجّري الغوطة وحمص ودرعا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق