الشريط الإخباريتقارير

ناشيونال انترست :الاستخبارات التركية قدمت الألاف من المعلومات ”الكاذبة والمضللة“ لأمريكا

ولاتي نيوز
قدمت مجلة ناشيونال انترست الأمريكية والمعهد الأمريكي للمشاريع تقريراً مشتركاً يبين , أن السلطات والاستخبارات التركية قدمت الألاف من المعلومات ”الكاذبة والمضللة“ لأمريكا والمجتمع الدولي بشأن وحدات حماية الشعب الكردية والحزب العمال الكردستاني وجماعات أخرى من أجل تحقيق غايات ومصالح سياسية.
وذكرت مجلة ”ناشيونال انترست“، في تقرير نشر أمس الثلاثاء، أن ”أجهزة الاستخبارات التركية قدمت آلاف المعلومات الكاذبة والمضللة للاستخبارات الأمريكية بشأن حزب العمال الكردستاني وحدات حماية الشعب الكردية وجماعات أخرى، بما فيها المعارض التركي البارز ، فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة، بهدف إقناع الإدارة الأمريكية بتسليمه“.
وبعد الانقلاب الفاشل ضد أردوغان الذي شهدته تركيا عام 2016 والرئيس التركي أردوغان يستخدم تقارير استخباراتية مزيفة لزج الآلاف من خصومه السياسيين في السجن ,حيث طالت أكثر من 70 ألف تركي , وذلك وفقًا لوزارة العدل الأمريكية.
واتهمت وزارة العدل الأمريكية الرئيس التركي أيضا , بالقيام باعتقالات واسعة شملت المنافسين له من الحزب الديمقراطي ذو الغالبية الكردية وحزب الشعب الجمهوري بتهم دعمها للإرهاب , فيما أعتبرها المراقبون السياسيون أنها حملة سياسية بذراع وتهم قضائية .
واعتبر أن ”المعلومات التي تقدمها منظمة الاستخبارات الوطنية التركية ليست احترافية، وتقوم على أساس تحقيق أهداف سياسية“.
وتابع التقرير ببساطة ، يبدو أن تركيا ومنظمة الاستخبارات الوطنية (MIT) يسيئون استخدام العملية الاستخباراتية والدبلوماسية من خلال السعي لإدخال معلومات استخبارية خاطئة وكاذبة من أجل تقييد وتخريب الخيارات الدبلوماسية الأمريكية.
وأختتم التقرير بالمقولة التالية “فقد حان الوقت لأن تقوم أجهزة المخابرات الأمريكية بتدقيق كل المعلومات الاستخباراتية التي قدمتها تركيا على مدى السنوات الماضية لضمان بقاء المخابرات الأمريكية غير سياسية وغير فاسدة .
ودعا التقرير بدلاً من قبول الأعمى للاتهامات التركية ضد وحدات حماية الشعب ، وحزب العمال الكردستاني ، وكبار المثقفين والناشطين الأكراد ، وبأن تقوم أجهزة المخابرات الأمريكية للتأكد من عدم قيام أنقرة بإساءة استخدام التعاون الاستخباراتي بين البلدين وتعطيل العملية الدبلوماسية والسياسة الأمريكية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق