أخبارالشريط الإخباري

المجلس الوطني الكردي ناقش المبادرة الفرنسية مع الخارجية الروسية

ولاتي نيوز

التقى وفد من لجنة العلاقات الخارجية للمجلس الوطني الكُـردي في سوريا،الخميس، مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في العاصمة موسكو، وبحث الجانبان تطورات الوضع في سوريا، والموقف الروسي من القضية الكُـردية.
وتألف وفد المجلس الكردي من كاميران حاجو، وعضوي اللجنة إبراهيم برو، وإسماعيل حصاف، والتقى الوفد مع مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، ونائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف.

كما تخلله تبادل صريح للآراء حول تطورات الوضع في سوريا، وطرق تسوية الأزمة السورية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254حسب بيان لوزارة الخارجية الروسية.

وقال بيان للجنة العلاقات الخارجية للمجلس الكردي أن “الوفد تحدث عن الموقف الروسي الإيجابي عن حقوق الكرد في سوريا وخاصة التصريح الأخير لوزير الخارجية الروسي الذي أكد على دعم روسيا لحقوق الكرد في سوريا ، ولكن ما جاء في بيان استانا الأخير يتناقض مع ذلك لذا طلب الوفد فهم حقيقة هذا الالتباس”.

وأشار البيان الى أن محاور اللقاء تضمنت “شرح الوفد باختصار المبادرة الفرنسية وما وصلت إليه، وتطرق إلى مسألة الاتفاق الأمريكي التركي الأخير حول منطقة آمنة وسأل الجانب الروسي حول موقفه من هذا الاتفاق،وتم السؤال عما وصلت إليه الجهود بشأن اللجنة الدستورية وطلب الدعم الروسي لدعم الجانب الكردي وحقوق الكرد في هذه العملية”.

وذكر البيان الردود الروسية حول استفسارات الوفد الكردي بالقول “الجانب الروسي من جانبه شكرنا على وضعهم بصورة الأوضاع من وجهة نظر المجلس وما وصلت اليه المبادرة الفرنسية”.

“وأكد على أن الموقف الروسي من دعم حقوق الكرد لم يتغير وهو يدعم كل ما يتوصل السوريون بهذا الصدد بالحوار ولكن عندما يصدر بيان مشترك مع قوى أخرى فإن الحل الوسط بين المجتمعين يكون الغالب ولذلك ظهر البيان بهذا الشكل وهذه الصيغة وأشار بأنه شخصيا لم يكن موجودا في استانا والوفد الروسي لم يكن ممثلا بمستوى عال”.
وبخصوص الرد الروسي حول استفسار المجلس عن المنطقة الامنة قال البيان أن الروس أشاروا الى ان ” الاتفاق بين طرفين آخرين ولا معلومات كثيرة ودقيقة عنه ولكنهم يؤكدون دوما على سيادة ووحدة الأراضي السورية وكل تدخل خارجي مرفوض” .منوها إلى أن الخشية هي من التغيير الديمغرافي المحتمل نتيجة تطبيق هذا الاتفاق.
وبخصوص استفسار المجلس عن اللجنة الدستورية ذكر البيان “اما اللجنة الدستورية فإن ما حصل من تأخير لم يكن من جانب الروس أو حلفائهم بل من الطرف الآخر ولكن سيتم على الاغلب الوصول إلى إتفاق بخصوص اللجنة في ١٢ أيلول المقبل من حيث الأسماء وآلية عمل اللجنة والرئاسة المشتركة وطريقة التصويت”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق