أخبارالشريط الإخباري

مستشار الإدارة الذاتية : إنهاء الاحتلال في عفرين أساس لأي حوار مستقبلي

ولاتي نيوز
أوضح مستشار الإدارة الذاتية ، بدران جيا كرد في تصريح صحفي ,اليوم الجمعة ,”بأن الإدارة منفتحة على المفاوضات السياسية التي من شأنها إحلال الأمن والاستقرار والسلام في البلاد, وإنهاء الاحتلال في عفرين واخراج المرتزقة منها هو أساس لأي حوار مستقبلي سواء مع دمشق او مع الجانب التركي”.
و شدّدَ جيا كرد بما يتعلق “بالمنطقة الآمنة” التي تشكل لب المحادثات التي تقودها واشنطن مع انقرة، “على أن رؤية الإدارة الذاتية للمنطقة قائمة على أن تدير المجالس المدنية بمؤسساتها المختلفة المنطقة وأن تقوم قوى الأمن “الآسايش”، بالحفاظ على أمنها وسلامتها وعلى أن تقوم المجالس العسكرية المحلية بحماية الشريط الحدودي الذي يصل عمقه لمسافة (5 كم)”.
وكشف جيا كرد لوكالة فرات رؤية الإدارة حول المنطقة الآمنة “بأن تكون المنطقة الحدودية تحت إشراف دولي وأن تتضمن سحب الأسلحة الثقيلة ووحدات حماية الشعب إلى مسافة ما بعد 5 كيلومتر .
وبخصوص التهديدات التركية ومطامعها التوسعية والاحتلالية المستمرة على مناطق شمال وشرق سوريا ,نوه جيا كرد على خطورة الوضع وما ينجم من التأثير السلبي الكبير على المنطقة والعالم ,وذلك بزعزعة الأمن الاستقرار واعادة انتاج داعش والتنظيمات الارهابية المتطرفة، كما جاءت الوساطة الأمريكية بين قوات سوريا الديمقراطية وتركيا للحفاظ على الاستقرار والاستمرار في محاربة الارهاب.
وأكد بدران جيا، أنه وعلى الرغم من أن المحادثات الجارية لا تبشر بأي اتفاق نهائي على ذلك المشروع، إلا أنه أشار إلى وجود نقاط مشتركة ونقاط أخرى خلافية, ولكن طريق الحوار والمحادثات مفتوح ومازال مستمراً .
وأخيرا اعلن بأن الإدارة تؤيد “المنطقة الآمنة” إذا ما كانت تشكل عنصر ضمان الاستقرار والأمان ولا تهدد السيادة السورية، إلا أنها ترفض أي نوايا أخرى من شأنها إدخال المنطقة في دوامة الفوضى وتغيير هوية المنطقة أو تنفيذ لمخططات استعمارية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق