أخبارالشريط الإخباري

القائد العام لقسد يدعو النظام السوري إلى التفاوض على أساس الاعتراف بالإدارة الذاتية

ولاتي نيوز

دعا مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية دمشق إلى التفاوض مع الإدارة الذاتية وقسد، وترجيح الحل السياسي، وذلك على مبدأ الاعتراف بالإدارات الذاتية الديمقراطية والاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الكردي ضمن إطار سورية موحدة.

وأكد عبدي خلال كلمته اليوم السبت في اجتماع التشكيلات العسكرية المنضوية في صفوف قسد بمدينة الحسكة استمرارهم في قتال داعش، وتابع “وبنفس الوقت نشجع التحالف الدولي للمشاركة في الدعم لقواتنا لتحقيق النصر النهائي ضد داعش”.

جاء ذلك خلال الاجتماع السنوي لتشكيلات قسد، بحضور 600 شخصية مثلوا هذه التشكيلات، بالإضافة إلى مسؤولين من التحالف الدولي لمحاربة داعش و ممثلين عن مؤسسات الادارة الذاتية. ويهدف الاجتماع بحسب القائد العام لقسد إلى تقييم وضع قواتهم، ووضع أسس لعملهم خلال المرحلة القادمة لبناء قوة عسكرية تكون ضمانة لسورية حرة مُوحّدة، منوها بأنهم سيؤسسون مجلس عام للمجالس العسكرية المشكلة حديثا في سياق إعادة هيكلية قوات سوريا الديمقراطية.

وأعلن عبدي أنهم لن يوفروا جهدا في سبيل التفاهم مع تركيا بقوله “نعلن بأننا سنبذل كل جهودنا لتحقيق التوافق مع الدولة التركية بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية وهنالك اتفاقيات مبدئية لترسيخ الأمن في المنطقة من خلال نقاط حدودية وسنكون طرفاً إيجابياً لهذه العملية”.
وأشار عبدي إلى تأثير الهجمات التركية على الحرب ضد تنظيم داعش بالقول “أكّدنا سابقاً أن الهجوم التركي على عفرين أثّر سلباً على حملة قوات سوريا الديمقراطية ضد داعش، كما أن التهديدات التركية على قواتنا تُعكّر جهود قواتنا وقوات التحالف الدولي لإلحاق الهزيمة بداعش

وأكد عبدي أن عملية السلام لن تكتمل دون عفرين وقال في كلمته “نُؤكد أن عفرين تُعتبر خطوة مهمة لنجاح عملية السلام بيننا وبين تركيا، فعودة عفرين لأهلها هي من إحدى نقاطنا الأساسية وبدون رجوع عفرين لن يتحقق السلام الدائم في سوريا”.
يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية أسست خلال الشهرين الماضين مجالس عسكرية لكل المناطق في الادارة الذاتية، حيث تشكلت هذه من أبناء تلك المناطق،ومن المرجح أن تقوم هذه المجالس بإدارة المنطقة الامنة خلال المرحلة القادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق