أخبارالشريط الإخباري

قيادي كردي: ما يجري في عفرين حالات شاذة والجيش الحر يدافع عن الكرد

ولاتي نيوز

انتقد قيادي في المجلس الوطني الكردي من أسماهم بالمعترضين ” اعتبار مواطني إدلب وحماه واللاذقية وحلب وغيرها أهلنا”. ووصفهم بالسوقيين مؤكدا أنهم أميين سياسيا وثقافيا.

وقال عبد الله كدو القيادي في المجلس الوطني الكردي في منشور على صفحته الشخصية لاقى انتقادات شديدة، “الفصائل المسلحة من غير المدرجة ارهابية و منها التي يتبناها الائتلاف الوطني السوري، التي تدافع عن المدنيين و الارض، هي فصائل وطنية سورية، و لا يجوز تخوينها باسم القومية الكردية لاستعدائها و زرع الحقد ضد الكرد”

وقلل كدو من أهمية الانتهاكات اليومية بحق أبناء عفرين على يد فصائل المعارضة المسلحة مشيرا أنها حالات شاذة بقوله”بغض النظر عما يقترفه بعض أعضائها الشواذ من جرائم و موبقات بحق اهلنا في عفرين و غيرها”.

وكانت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي قد أدانت في أكثر من بيان الانتهاكات التي يتعرض لها المواطنون الكرد في عفرين، واصفة ما يجري في عفرين بالاحتلال، كما وأصدر المجلس المجلس الوطني الكردي قبل أيام بيانا عبرت فيه عن رفضها توطين اللاجئين السوريين في المناطق الكردية ضمن إطار تفاهمات المنطقة الآمنة مطالبا برعاية دولية للمنطقة الآمنة.

الا أن كدو أكد في منشوره ان موقف المجلس الوطني الكردي متسق مع مواقف الائتلاف في جميع القضايا بقوله ” أنا كعضو في الائتلاف السوري لا يجوز ان أكذب على الناس و أغرد خارج الائتلاف الذي يعمل ضمنه المجلس الوطني الكردي، إرضاء و مسايرة لبعض السوقيين من الأمّيّين ثقافياً و سياسياً من الكرد، و الإنعزاليين الذين يتعاملون مع السياسة بعاطفية و جهل”

واعتبر كدو أن “الخطاب الذي يخوّن و يعادي كل المعارضة السورية السياسية والجيش الحر و يسخر من شعار تآخي الكرد مع العرب والآثوريين و التركمان و غيرهم”. واصفا إياه بالسوقي والغريزي والببغائي.

وقال كدو في نهاية منشور أن الفصائل المسلحة تدافع عن جبل الأكراد في كبينة “ريف اللاذقية” ويتصدى للروس والنظام في إشارة إلى أن المعارضة السورية تدافع عن الشعب الكردي، وحذر كدو من قيامه بحظر كل من يتفاعل مع منشوره بطريقة سلبية.
ولاقى منشور كدو استياءً واسعا من نشطاء ونخب كردية ومهتمين بالشأن العام، فيما علق عدد من النشطاء على منشوره، وطالبه بتسمية فصيل غير إرهابي في عفرين، في إشارة إلى رفضهم توصيف الإرهابيين في عفرين بأنهم جيش وطني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق