أخبارالشريط الإخباري

بوتين: حددت مع الرئيس التركي خطوات مشتركة لتحييد أوكار الإرهابيين

ولاتي نيوز

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، خلال لقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنهما‭‭ ‬‬حددا إجراءات إضافية مشتركة تستهدف القضاء على “الإرهابيين” في منطقة إدلب السورية.

وأكد بوتين في مؤتمر صحفي مشترك مع أردوغان “حددت مع الرئيس التركي خطوات إضافية مشتركة لتحييد أوكار الإرهابيين في إدلب وإعادة الوضع لطبيعته هناك وفي سوريا بأكملها نتيجة لذلك”.

وأضاف بوتين عقب محادثاته مع أردوغان إنه والرئيس التركي شددا على أن سوريا يجب أن تظل دولة موحدة.

وبخصوص موضوع اللاجئين قال بوتين: “تتحمل تركيا عبئا كبيرا في ما يخص اللاجئين، ونعلم ذلك جيدا، حيث تستضيف أكثر من 3 ملايين شخص (من سوريا). وبالمناسبة، يؤدي تطبيع الأوضاع في أراضي سوريا إلى عودة كثير من هؤلاء إلى منازلهم. ووصل ما يزيد عن 300 ألف شخص إلى البلاد من الخارج فيما عاد نحو مليون نازح إلى دورهم وبيوتهم”.
وأضاف بوتين: “لكننا نتفهم قلق تركيا المتعلق بمسألة ضمان أمنها على حدودها الشمالية، ونعتقد أن هذا الأمر يمثل مصلحة شرعية للجمهورية”.
وتابع الرئيس الروسي: “ننطلق من أن إنشاء المنطقة الآمنة على الحدود الجنوبية لتركيا سيمثل ظرفا إيجابيا من أجل ضمان الحفاظ على وحدة أراضي سوريا نفسها، وفي هذا المعنى نؤيد كل الإجراءات الرامية إلى خفض التصعيد في هذه المنطقة”.
من جهته أكد أردوغان : أن بلاده ترغب في مواصلة التعاون مع روسيا في صناعة الدفاع، بما في ذلك الطائرات الحربية.
وبخصوص هجمات النظام السوري على إدلب قال أردوغان: لا يمكن لتركيا الإيفاء بالمسؤوليات الملقاة على عاتقها بموجب اتفاقية سوتشي إلا بعد وقف هجمات النظام السوري على إدلب.

مشيرا إلى أن هجمات النظام وخاصة في المناطق القريبة من الحدود التركية، تدفع أنقرة لاستخدام حق الدفاع، والإقدام على الخطوات الواجب اتخاذها عند اللزوم مؤكدا إن بلاده “ستتخذ كل الخطوات الضرورية” لحماية قواتها المنتشرة في منطقة إدلب التي بات فيها الجنود الأتراك حاليا في خطر.

وبالتزامن مع زيارة أردوغان لتركيا استأنفت طائرات النظام الحربية وطائرات الضامن الروسي قصفها على ريف معرة النعمان الشرقي.

ونفذ الطيران المشترك أكثر من 20 غارة استهدفت خلالها مناطق في تلمنس ومعرة حرمة والتح ومحيط التمانعة والخوين. فيما استهدفت الفصائل بالصواريخ مدينة خان شيخون بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق