أخبارالشريط الإخباري

كوباني: النُّخب الثقافية والمدنية تناقش القرار الدولي 2254

ولاتي نيوز- شيرين تمو

عقدت منظمة برجاف للتنمية الديمقراطية والإعلام، الثلاثاء، جلسة نقاش حوارية تشاورية بحضور مجموعة من النخب المدنية والثقافية في كوباني، لمناقشة القرار الدولي 2254 الخاص بالأزمة السورية.
وتناول النقاش أهم المستجدات على مستوى العملية الدستورية، وضرورة المرجعية لقائمة الأمم المتحدة والتي تضم المجتمع المدني والشخصيات المستقلة، وآخر تطورات العملية السلمية في ظل تفاقم الأزمات الإنسانية إثر افتعال الحرب شمال غرب وشرق سوريا.
وقال فاروق حجي مصطفى المدير التنفيذي لمنظمة برجاف لولاتي نيوز :” الهدف من الجلسة كان تقاسم المستجدات فيما يتعلق بالتسوية السياسية ومسألة السلام والدستور مع النخب الثقافية المدنية في كوباني”.
مضيفا :’ لا بد من الوقوف على القرار ٢٢٥٤ المتعلق بإيجاد حل سياسي لسوريا من خلال الانتقال الديمقراطي بدءا بصياغة الدستور الجديد وانتهاءا بإصلاح المؤسسات وعملية محاربة الإرهاب للتوصل إلى انتخابات حرة نزيهة تمثل كافة شرائح المجتمع السوري “.

ولم تغب عن الجلسة مناقشة مرجعية قائمة المجتمع المدني في اللجنة الدستورية ومسار جنيف ومدى الاستجابة الدولية والإقليمية والقوى المحلية ( النظام والمعارضة ) لإيجاد حل سياسي توافقي لسوريا المستقبل، يمثل فيه المجتمع المدني دوره الفعال .
الناشط الحقوقي ” وليد إيبو ” جسد رؤيته بقوله :” الحديث عن الدستور هو من أولويات اهتمام المشهد المدني والسياسي اليوم ، ففي العملية الدستورية لابد من الانتباه إلى مرجعيات الكتل الثلاثة خاصة أن المجتمع المدني بأمس الحاجة إلى مرجعية قيمية وأخلاقية “.
وتعتبر هذه الجلسة واحدة من سلسلة جلسات تعقدها منظمة برجاف، وتهدف لمشاركة الرأي المحلي( النشطاء ) في مقترحات الحلول السلمية على الساحة السورية، والوقوف على المستجدات المحلية والدولية التي تساهم في خلق بيئة آمنة للإنتقال إلى الحل السياسي في سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق