أخبارالشريط الإخباري

مسد: شاركنا في تفاهمات الآلية الأمنية لحماية حدودنا


ولاتي نيوز
قالت مصادر محلية في تل أبيض أن التحالف الدولي عقد اجتماعا مع ممثلين عن الأهالي وطمأنتهم بأن تركيا لن تقوم بتدخل عسكري.

و أوضحت المصادر أن اجتماعا جرى في تل أبيض الثلاثاء بين ممثلين عن التحالف الدولي لمحاربة داعش والمجلس المدني في تل أبيض وتناول الاجتماع مخاوف الأهالي من التهديدات التركية.
وأكد المصدر أن التحالف طمأن الأهالي وأخبرهم بأن “وجود الأتراك في المنطقة سيكون على شكل دوريات مع قوات التحالف، وسيتمثل دورنا في وجود نقاط للمجلس العسكري في المنطقة الآمنة وبإشراف الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا”.

في السياق اعتبرت إلهام أحمد رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية التفاهمات التي جرت بين الولايات المتحدة الأمريكية والدولة تركية من جهة ومع قوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، بالترتيبات الأمنية الضرورية لحماية مناطق شمال وشرق سوريا.

وقالت أحمد خلال حضورها، الثلاثاء، جلسة ختام الدورة التدريبية التي أقامتها مكتب المرأة لأعضائها في مدينة الدرباسية إن المباحثات التي جرت بين الولايات المتحدة الامريكية والدولة التركية وبالتنسيق مع قوات سوريا الديمقراطية والتي أفضت إلى اتفاق أولي يمكن البناء؛ عليه مستقبلاً، حيث تجنب المنطقة شبح الحروب.

وأشارت أحمد إلى أن الدولة التركية كانت تعمل على تغيير معالم المنطقة والتركيبة السكانية، مثلما فعلت في عفرين حيث ارتكبت فظائع وجرائم ترتقي إلى جرائم ضد الإنسانية بحق السكان الأصليين للمنطقة.

وأكدت القيادية في مسد أن قوات سوريا الديمقراطية أبدت المرونة والانفتاح لاي اتفاق ينهي التهديدات التركية لمناطق الإدارة الذاتية، وأضافت أن الاتفاق الأخير يضفي جوٍ من الاستتباب والاستقرار في المنطقة وتهيأ الظروف لاستكمال قوات سورية الديمقراطية والتحالف الدولي مهامهم في القضاء على الخلايا النائمة للتنظيم الإرهابي داعش.

وبخصوص العملية السياسية ومسارات الحل السياسية أوضحت أحمد أن الصورة النهائية لم تتبلور بعد، وعللت ذلك بغياب الإرادة الحقيقية لإنهاء الأزمة السورية سواء أكانت في “جنيف” أو “سوتشي”, مضيفة أنه لا يمكن أن يكتب النجاح لأي اتفاق في ظل غياب ممثلي شمال وشرق سوريا.
،

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق