الشريط الإخباريتقارير

منتخب الحسكة يعود بالميدالية الذهبية..بعض اللاعبين سيلعبون في المنتخب السوري

ولاتي نيوز- سعيد قاسم

وصل، أمس الأربعاء، منتخب الحسكة لكرة الطائرة إلى مدينة قامشلو قادما من مدينة اللاذقية بعد أن فاز بالميدالية الذهبية بتحقيقه المركز الأول في الأولمبياد السوري الرابع.

وتألفت بعثة المنتخب من 12 لاعبا هم من مواليد 2004 و 2005 و2006، ومدرب المنتخب شكري وحيد ومساعده سامر أحمد، وعدد من الاداريين.

وأوضح مساعد مدرب منتخب الحسكة سامر أحمد لولاتي نيوز أن ” الأولمبياد السوري، يقام كل سنتين،ويشارك فيه منتخبات المحافظات السورية، حيث تتنافس في ألعاب مختلفة مثل الطائرة والسلة وألعاب القوى”.

وأضاف أحمد “كلف فرع الاتحاد الرياضي في الحسكة الكابتن شكري وحيد بتدريب منتخب الحسكة قبل شهرين من بدء البطولة، الذي تواصل بدوره مع مدربي الأندية في محافظة الحسكة، لارسال اللاعبين المميزين من مواليد 2004-2005-2006، لتأهليلهم للمشاركة في الأولمبياد”.
وأشار أحمد إلى أن عملية الاستعداد للبطولة لم تكن سهلة من حيث ضعف البنية التحتية في محافظة الحسكة كما “أن بعض اللاعبين لم يسمح لهم أولياء أمورهم بالسفر إلى دمشق لأسباب أمنية وخوفا من أن يساقوا إلى التجنيد” منوها أن”اغلب اللاعبين من نادي برخدان مع وجود لاعبين من ناديي الاسايش والاتحاد”.

وعن مشوارهم في البطولة قال أحمد أن” القرعة وضعتهم في مجموعة ضمت القنيطرة، الحسكة السويداء، ريف دمشق، اللاذقية وحماه حيث شارك في البطولة 11 منتخبا تم توزيعهم على مجموعتين مؤكدا أنهم فازوا في جميع مبارياتهم قبل وصولهم إلى المباراة النهائية حيث فازوا فيها أيضا ضد منتخب العاصمة دمشق وحققوا الميدالية الذهبية”.
وأثنى أحمد على حنكة المدرب شكري وحيد مؤكدا أن له خبرة واسعة في تديب منتخبات المدارس، والتعامل مع الجيل الناشئ، كما توجه بالشكر للمشرفين على كرة الطائرة في الاتحاد الرياضي لإقليم الجزيرة بالنظر إلى دعمهم للنشاطات الرياضية لجميع الفئات العمرية”.

وأكد أحمد أن قسم من هؤلاء الأبطال سيلعب في المنتخب الوطني مشيرا إلى أن اللجنة المشرفة على الأولمبياد سجلت أسماء بعض اللاعبين الذين وجدتهم على مستوى عال، متمنيا للجميع” الاستمرار في ممارسة كرة الطائرة في أنديتهم حتى يصبحوا نجوما على مستوى كرة الطائرة في سوريا”.

وتحدث أحمد عن صعوبات الرياضة في محافظة الحسكة، مضيفا “أن البنية التحتية ضعيفة جدا والملاعب التي يتدرب فيها اللاعبون ليست نظامية وتفتقر إلى المواصفات المطلوبة من حيث عدم وجود الصالات وان أغلب الملاعب ارضياتها إما بلاط أو زفت” مشيرا أن” ذلك أثر على اللاعبين في بداية البطولة حيث أن اللاعبين لم يعتادوا اللعب في الصالات حيث أصيبوا بالرهبة في البداية قبل التأقلم مع الأجواء وكسب الثقة”. متمنيا ” عودة الصالة الرياضية في قامشلو إلى العمل من جديد والسماح بالتدريب فيها”.

يذكر أن الأولمبياد السوري الرابع شهد أيضا فوز
فوز البطلة “هيلين محمود” لاعبة منتخب الحسكة بالميدالية الذهبية في رياضة الكيك بوكسينغ، وهيلين ابنة مدينة رميلان وأشرف على تدريبها كل من المدربين حسام منصوم وسلمان عيسى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق