الشريط الإخباريتقارير

الخزانة الأمريكية تضع الناقلة الإيرانية أدريان دريا-1 في القائمة السوداء..اتجهت نحو ميناء طرطوس

ولاتي نيوز
قال وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو إن واشنطن لديها معلومات مؤكدة تفيد بأن الناقلة الإيرانية “أدريان دريا-1” اتجهت إلى سوريا.
وقال بومبيو على “تويتر”: “لدينا معلومات ذات مصداقية تفيد بأن الناقلة اتجهت إلى طرطوس في سوريا. آمل أن تغير مسارها”.

وأضاف أنه “من الخطأ الجسيم الثقة بظريف”، مشيرا إلى وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف الذي أكد لبريطانيا أن الناقلة لن تبحر إلى سوريا.

و”أدريان دريا-1″ هي نفسها الناقلة “غريس 1” التي تم احتجازها في مضيق جبل طارق عدة أسابيع قبل أن يتم إطلاق سراحها، وتغير اسمها الى “ادريان دريا-1″، وتتجه الی السواحل التركية ومنها الى السواحل اللبنانية حيث اكد مسؤولي البلدين أن لا علاقة لبلديهما بالناقلة للايرانية.
وعندما أفرجت سلطات جبل طارق عن الناقلة في منتصف آب/أغسطس بعد أزمة استمرت خمسة أسابيع، أكدت إيران لبريطانيا أن الشحنة لن تذهب إلى سوريا.

وتقول الولايات المتحدة إن الحرس الثوري الإيراني، الذي تعتبره منظمة إرهابية، هو من يدير الناقلة. ونقلت “رويترز” عن متحدث باسم الخارجية الأميركية أن “الأمر المهم هنا هو أنها تحمل نفطا يدعم إرهاب نظام” بشار الأسد.

وأضاف المتحدث أن الإدارة الأمريكية عبرت عن “موقفها الحاسم عبر القنوات الدبلوماسية لكل الموانئ في البحر المتوسط بأن عليها توخي الحذر من مغبة تقديم تسهيلات” للناقلة.

وفي السياق، أدرجت وزارة الخزانة الأميركية الناقلة الإيرانية على قائمتها السوداء وفرضت عقوبات على ربانها.

وقالت وكيلة وزارة الخزانة سيغال ماندلكر في بيان، إن “سفن مثل أدريان داريا 1 تمكن فيلق القدس (التابع للحرس الثوري الإيراني) من شحن ونقل كميات كبيرة من النفط، الذي يحاول إخفاءه وبيعه بصورة غير مشروعة لتمويل أنشطة النظام الخبيثة ونشر الإرهاب”. وأضافت أن “أي شخص يقدم الدعم لأدريان داريا 1 يجازف بتعرضه للعقوبات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى