أخبارتقارير

داعش ينشط في العراق.. وانخفاض وتيرة العمليات الإرهابية في سوريا

ولاتي نيوز

قال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن تنظيم داعش يقوم بنشاطات في المناطق المتنازع عليها في العراق، محذرا من وجود ثغرات أمنية على خطوط التماس التي تفصل البيشمركة عن القوات العراقية.

وأوضح نائب وزير الدفاع الأمريكي مايكل مولروي، في تصريح، إن تنظيم داعش يسعى للظهور مجدداً وأنه “يستغل الثغرات الأمنية” الموجودة في المناطق المتنازع عليها و”على طول الخط الفاصل بين القوات العراقية والبيشمركة”. داعيا الى تعزيز التنسيق بين تلك القوات.
وكان تنظيم داعش قد انهار جغرافيا في سوريا والعراق، إلا أن فكر التنظيم لا يزال موجودا، مع استمرار خلايا داعش بالنشاط في سوريا والعراق.
وتقوم هذه الخلايا باستهداف حواجز قوات سوريا الديمقراطية، والأماكن الحيوية في مناطق الادارة الذاتية، في حين تشن حرب عصابات في المناطق المتنازع عليها بالعراق على غرار هجمات قامت بها مؤخرا في محافظتي كركوك وديالى.
وترتبط خلايا التنظيم في سوريا بالتنظيم في العراق، كما أن أغلب الشخصيات الفاعلة في التنظيم هم من الجنسية العراقية، وتعتبر صحراء البادية في ريف الزور التي تتصل جغرافيا مع صحراء الأنبار، أهم الأماكن الحيوية لداعش في سوريا، حيث تعتبر متنقسا لإعادة تنظيم صفوفه.
ومؤخرا قامت قوات سوريا الديمقراطية بحملة نوعية للسيطرة على مصادر تمويل داعش في سوريا، حيث وصلت بتحقيقاتها إلى بعض الخيوط التي ربطت تمويل داعش ببعض المنظمات المدنية، وقد قامت بحملة اعتقالات طالت عاملين في منظمات مدنية في الرقة.

وقبل أيام أعلنت قوات سوريا الديمقراطية إلقاء وحدة مكافحة الأرهاب القبض على عنصريين من تنيظم داعش الارهابي في مدينة منبج، واعتبرتهم من أخطر عناصر داعش الأمنيين في شمال سوريا.
كما قامت تمكنت قوى الأمن الداخلي، الأربعاء، من القبض على خلية نائمة لتنظيم داعش شرقي دير الزور مهمتها تمويل خلايا التنظيم في دير الزور.
و حسب مسؤولين في قوى اأمن الداخلي “أن هذه الخلية المؤلفة من خمسة أشخاص مهمتها تمويل الخلايا في دير الزور”.

وانخفضت وتيرة العمليات الإرهابية في مناطق الادارة الذاتية بعد تمكن قوات سوريا الديمقراطية من القبض على عدد من المتورطين في تمويل التنظيم الإرهابي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق