أخبارالشريط الإخباري

التحالف الدولي يؤكد أن قسد تدعم الآليات الأمنية.. وأردوغان يجدّد تهديده

ولاتي نيوز
أكد التحالف الدولي، أن قوات سوريا الديمقراطية تدعم الآليات الأمنية الأمريكية والتركية المشتركة مشيدا بجهودها المتواصلة في سبيل توفير الأمن والاستقرار شمال شرقي سوريا.
وسبق وأن انسحبت قوات سوريا الديمقراطية مع أسلحتها الثقيلة من المنطقة الحدودية في سري كانية وتل أبيض في إطار الآلية الأمنية المتفق عليها بين واشنطن وأنقرة.

وتحدث التحالف الدولي، في بيان، عن اعتقال 225 مسلحاً من داعش بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية خلال الأشهر الأربعة الماضية، إلى جانب إبطال مفعول 2 طن من المتفجرات.

وقال قائد التحالف الدولي، إيريك هيل: “شركاؤنا مستمرون في تنفيذ العمليات المؤثرة للقضاء على داعش وخلق مستقبل خالٍ من التنظيم في شمال شرق سوريا”.

وقال التحالف أن “قوات سوريا الديمقراطية تدعم الآليات الأمنية المشتركة بين الولايات المتحدة وتركيا، من خلال رفع سواترها العسكرية وسحب القوات والأسلحة الثقيلة من الحدود التركية – السورية”.

ورغم التزام قوات سوريا الديمقراطية بتطبيق التزاماتها بخصوص الاتفاق المبرم الا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان جدد تهديداته بشن عملية عسكرية في شمال شرق سوريا “خلال أسابيع” إن لم تسيطر قوات بلاده على “المنطقة الآمنة” بموجب اتفاق أبرمته أنقرة وواشنطن قبل شهر بخصوصها.
وبداعي محاربة حزب العمال الكردستاني، تحاول تركيا فرض واقع جديد على المناطق الكردية في الجزيرة وكوباني، وتوطين اللاجئين السوريين لديها في تلك المناطق، لهدف تغيير ديمغرافية المنطقة ومحو الوجود الكردي في تلك المناطق مثلما تفعل الآن في عفرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى