أخبارالشريط الإخباري

عفرين: فصيل العمشات يفرض أتاوة على كل من لم يشارك في مظاهرة مؤيدة لتركيا


ولاتي نيوز- جنديرس

قالت شبكات محلية في عفرين، أن فصيل العمشات فرض غرامة على كل من لم يشارك، السبت، في مظاهرة مساندة للاحتلال التركي.

وبحسب المصدر فإن الفصيل الذي يقوده محمد جاسم والمكنى بأبي عمشة، أجبر الأهالي في ناحية شيه التابعة لمنطقة جنديرس على الخروج في مظاهرة مؤيدة لتركيا، وفرضت غرامة 500 دولار أمريكي على كل من لم يشارك فيها.

وأوردت مصادر أسماء عدد من الأشخاص الذين فرضت عليها الأتاوة وهم “أوصمان حجي، إسماعيل إيبش علي وحسن كيلو من أهالي قرية ألكانا، والمواطنين أحمد حسن موساكو وجميل مجيد خليل من أهالي قرية خليل”.

وكانت مظاهرات عدة عمت مدن سورية في مناطق خفض التصعيد، الجمعة، منددة بتخازل الجيش التركي، وأحرق متظاهرون صور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وهو ما يبدو بأنه كان السبب في خروج فصيل العمشات لمظاهرة مساندة للاحتلال التركي.

وبثّ ناشطون، الأحد، على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلا مصورا لأبي عمشة، قائد فصيل سليمان شاه المعروف لفصيل العمشات يتحدث عن المظاهرة التي خرجت ضد السياسة التركية عند الحدود مع لواء اسكندرون وعن حرق صورة الرئيس التركي، وذلك بأوساط من مؤيديه في منطقة جنديرس بريف عفرين.

وقال أبو عمشة : “” من لايشكر الناس لايشكر الله، لم يبقى معنا إلا تركيا، وأضاف مستدلاً بأن عدد الموجودين في تركيا أكبر من عدد الموجودين في المحرر واغلب الموجودين في المحرر لديهم أبناء يعملون في تركيا ويدعمون أهاليهم في الداخل السوري.

وهتف ابو عمشة قائلاً ” شكراً تركيا ، شكراً رجب طيب أردوغان ” نحن الشعب السوري لا ننكر الجميل وأضاف قائلا يصف الذي حرق صورة الرئيس المسلم رجب طيب أردوغان لايمثل الشعب السوري وهم من عملاء وأذناب النظام، وأضاف أبو عمشة بأن العلم التركي يا أخوة هو تاريخنا وتاريخ أجدادنا الذين قاتلوا وأسماء شهدائنا موجودين في تركيا عندما قاتلنا الاستعمار معاً، العلم التركي يمثل دماء الشهداء العرب والأتراك وبالاخص السوريين مردداً مع من حوله : “هذا العلم ماينداس ينباس وينحط ع الراس””.
ويعتبر فصيل العمشات أحد الفصائل الموالية لتركيا، ويرفع العلم التركي على مقراته العسكرية، كما أنه أحد أكثر الفصائل ارتكابا لأعمال الخطف والقتل والسلب والنهب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق