الشريط الإخباريتقارير

مظلوم عبدي: مخيم الهول قنبلة موقوتة ستنفجر في أي لحظة

ولاتي نيوز
حذّر مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية من خطورة الوضع القائم في مخيم الهول مؤكدا إنها قنبلة موقوتة.

ودعا القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، في تصريحات لصحيفة الجارديان البريطانية، إلى ضرورة العمل على إيجاد حلول للوضع الراهن، واصفا مخيم الهول “إنه قنبلة موقوتة توشك على الانفجار. ليس هناك حل سهل”.

وأوضح عبدي أنه “وحتى لو أُرسل الأجانب إلى بلدانهم، فإن معظمهم من المحتجزين السوريين والعراقيين، وإذا لم يتم إعادة تأهيلهم فإن ذلك سيشكل مشكلة لسنوات عديدة مقبلة”.

ويأوي مخيم الهول أكثر من 70 ألف نازح وينقسم إلى قسمين، قسم خاص بعوائل عناصر داعش الأجانب والآخر بعوائل داعش السوريين والعراقيين، وشهد المخيم حالات عنف متعددة منها طعن عضو في أسايش المخيم، ومقتل إمرأة إندنوسية بعد تعرضها للتعذيب، بالإضافة إلى حالات شجار متعددة، كما وشهد المخيم محاولات متعددة للهرب.
ووفقا لتقارير أمنية عراقية فإن عناصر وقيادات تنظيم “داعش” الإرهابي جعلوا مخيم الهول للنازحين السورية، مقرا لتنسيق تحركاتهم.
وتحتاج السلطات المحلية إلى دعم من المنظمات الدولية لإعادة تأهيل سكان المخيم الذين لا يزالون متمسكين بفكر التنظيم، حيث تحرص النسوة على التأكيد أنهن ستقمن بتربية أطفالهن على فكر التنظيم التشدد، سبق وأن قامت نساء في تنظيم داعش برفع علم التنظيم على سارية في إحدى ساحات المخيم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق