أخبارالشريط الإخباري

دوريات لـ قسد والتحالف في المنطقة الحدودية لدعم الآلية الأمنية

ولاتي نيوز
أكدت قوات سوريا الديمقراطية التزامها بدعم جهود التحالف للوصول إلى تفاهمات مع تركيا تضمن أمن وسلامة المناطق الحدودية.

وقال مصطفى بالي الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية، في تغريدة على “تويتر” إن قوات سوريا الديمقراطية قامت بدورية مشتركة مع قوات التحالف الدولي في محيط تل أبيض “للكشف على التحصينات المتفق إزالتها في إطار الآلية الأمنية”.

وأضاف بالي، ” إن قواتنا ملتزمة بدعم جهود التحالف لإزالة فتيل الأزمة والوصول لحل مستدام يؤمن العيش بسلام في المناطق الحدودية”.
في السياق، قالت وسائل إعلام تركية
أن وحدات حماية الشعب نقلت معسكرات التدريب التابعة لها من المناطق الحدودية باتجاه الجنوب.

ورغم تأكيدات وسائل إعلام تركية على التزام وحدات حماية الشعب بدعم الآلية الأمنية المتفق عليها بين أنقرة من جهة وواشنطن وقسد من جهة أخرى، إلا أن المسؤولون الأتراك عاودوا لغة التهديد ضد مناطق الإدارة الذاتية.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار اليوم الثلاثاء، إن تركيا لديها خطط بديلة ستطبقها في حال عدم التزام واشنطن بوعودها بشأن المنطقة الآمنة شرق الفرات السوري.

وأضاف آكار، “أنقرة قادرة على فعل ما يلزم بشأن المنطقة الآمنة شرقي الفرات” ، وتابع: “لدينا خطة “ب” وخطة “ج” في حال لم تلتزم الولايات المتحدة بوعودها حول المنطقة الآمنة ونحن مستعدون لتطبيقهما”.

واشار آكار: “لم ننس تجاربنا في ما يتعلق بوعود الولايات المتحدة في منبج والرقة، لذلك نتابع بدقة وعن كثب الالتزام بالوعود التي قطعتها واشنطن بشأن المنطقة الآمنة، ولن نقبل بأي أمر من دون التدقيق بكل المعلومات المقدمة لنا”.

وفي حين لا يبدو أن الولايات المتحدة بصدد تنفيذ مطالب أنقرة بإيجاد دور رئيسي لأنقرة في المنطقة الآمنة، يشير مراقبون إلى أن الدور التركي في الملف السوري عموما بات في وتيرة أسرع نحو الانخفاض، بالنظر إلى الضعف الكبير في شعبيتها، وخاصة بعدما تبين لغالبية المجتمع السوري إبرامها للصفقات على حساب المدنيين،ودمائهم وتسليمها أغلب مناطق المعارضة للنظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى