أخبارالشريط الإخباري

سجن معارضة تركية عشر سنوات بسبب تغريدة

ولاتي نيوز

قضت محكمة تركية، الجمعة، بسجن جنان كفتانجي أوغلو، مسؤولة حزب الشعب الجمهوري في منطقة اسطنبول، لنحو 10 سنوات بتهمة “الدعاية الإرهابية” و “إهانة رئيس الدولة، بسبب تغريدات ومنشورات لها على مواقع التواصل.

ونقلت وسائل إعلام عن مسؤول في حزب الشعب الجمهوري “حكم عليها بالسجن لمدة تسع سنوات وثمانية أشهر”.
ولن يتم إيداع المدانة السجن مباشرة، إذ ستنتظر رأي محكمة الاستئناف في القضية.

واعتبر حزب الشعب الجمهوري في بيان القضية بأنها “ضربة للديمقراطية وحرية التعبير”، فيما قالت هي إنها تحاكم معاقبة لها على النصر الذي حققه الحزب في الانتخابات.

عضو الحزب أكرم إمام أوغلو، الذي أصبح عمدة لاسطنبول بعد الفوز في الانتخابات، رأى أن التهم الموجهة لها “تشويها لسمعتها السياسية”.

ولعبت أوغلو دورا بارزا في فوز مرشح حزبها أكرم إمام أوغلو في انتخابات بلدية اسطنبول المعادة، حزيران الماضي، من خلال كشفها للعديد من ملفات الفساد التي تورط فيها الحزب الحاكم.

وقالت المرأة التي كان لها دور فعال في فوز مرشح المعارضة برئاسة بلدية اسطنبول، في لقاء صحفي إن “أكبر ملفات الفساد المتعلقة بالبلديات التي كان يسيطر عليها حزب العدالة والتنمية الحاكم، بالإضافة لسوء استخدام الموارد العامة، باتت مكشوفة ومتوافرة لدى محكمة خزينة الدولة، وصار بإمكان المواطنين الوصول إليها والاطلاع عليها”.

وأضافت رئيسة فرع حزب “الشعب الجمهوري” في اسطنبول في مقابلتها ” الفساد يمكن رؤيته في العديد من الأمثلة كالشركات الحكومية التي كلّفت الدولة خسائر ضخمة إلى جانب نفقات الاحتياجات غير الضرورية والمكافآت الموزعة على الشركات المرتبطة بحزب العدالة والتنمية الحاكم”.

وتواجه السيدة التي تعيش أواخر عقدها الرابع، اتهاماتٍ عدة، أبرزها “إهانة الرئيس والحكومة التركية وموظفي الدولة والتحريض على الكراهية والعداء ونشر دعاية لمنظمات إرهابية” قد تؤدي بها إلى السجن لسنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق