أخبارالشريط الإخباري

الكشف عن جمعية خيرية تركية تدعم الإرهاب في سوريا

ولاتي نيوز

كشف تقرير لموقع “إنفيستيغيتف بروجكت” عن دور أكبر جمعية خيرية تركية في دعم الإرهاب برعاية استخباراتية من الميت التركي.

وبحسب التقرير فإن مدير الأبحاث في مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (كير)، عباس برزيغار، وافق على دعم الجمعية الخيرية التركية، التي لها سوابق في دعم الإرهاب.

وأوضح التقرير أن مدير الأبحاث في المنظمة الأميركية قدم على امتداد سنوات، دعما لمؤسسة الإغاثة الإنسانية (آي أتش أتش)، التي تتخذ من تركيا مقرا لها، على الرغم من أن الوقائع أكدت تقديم الهيئة للدعم المالي واللوجستي والسياسي للإرهاب عبر العالم.

وأشار التقرير إلى أن الجمعية، التي حظيت بدعم برزيغار ساعدت عشرات الآلاف من اللاجئين الفارين إلى تركياوغيرها من الدول، وأن برزيغار إما أنه لا يعرف أو أنه يتجاهل أدوار تلك المنظمة في دعم وترويج الإيديولوجيات المتطرفة.
وشدد التقرير على أن تلك المنظمة عملت علی عن نقل الأسلحة والمقاتلين إلى ساحات المعارك تحت ستار تقديم المساعدات الإنسانية، كما أنها عملت عن كثب مع وكالة الاستخبارات التركية لتنفيذ الكثير من تلك المخططات.

ويقول التقرير إن المنظمة تربطها علاقات وطيدة بحزب العدالة والتنمية الذي يترأسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأنهما يشتركان الإيديولوجيا نفسها، ويعملان معا لتحقيق الأهداف ذاتها.

كما أن هناك روابط تجمعها بتنظيم الإخوان الإرهابي، وكثير من الحركات التابعة له عبر العالم، بحسب التقرير
ولطالما عملت الاستخبارات التركية على الاستثمار السياسي في التنظيمات الارهابية، ويوجد في تركيا العديد من المدارس والمعاهد الاسلامية المدعومة من تنظيم الاخوان المسلمبن وتعمل على تصدير الجهاديين الى مناطق النزاع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق