الشريط الإخباريتقارير

خبير اقتصادي: ارتفاع سعر المازوت يؤثر بشكل مباشر على مختلف القطاعات

ولاتي نيوز

ارتفعت على نحو مفاجئ أسعار مادتي المازوت والبنزين في مناطق الإدارة الذاتية، دون صدور قرار رسمي يوضّح أسباب القرار وخلفياته.

وارتفع سعر المازوت بنسبة 50%، وهي نسبة كبيرة يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الأهالي، بالنظر إلى الآثار المترتبة على ذلك من ازتفاع سلع أساسية أخرى تعتمد على المازوت في إنتاجها.

كما ارتفع سعر مادة البنزين “الحراقات” بنسبة 25%، لتصبح 100 ل. س، بعد أن كانت 75 ل. س، فيما كان الخبز السياحي أولى ضحايا ارتفاع السعر حيث ارتفع سعر الخبز السياحي بنسبة 25%، ليصبح 250 ل. س، بعد أن كان سعره مئتي ليرة.

هذا وأوضح الخبير الاقتصادي الدكتور شوقي محمد “إن رفع سعر المازوت سيزيد من تكاليف الحياة بنسب متواترة في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية السيئة أصلاً نتيجة تدهور قيمة الليرة والارتفاعات الجنونية للأسعار وخاصة السلع الرئيسية”.

ورأى محمد بأن “هذا القرار سيترك آثاراً مباشرة على ارتفاع أسعار الإنتاج الزراعي والصناعي وقطاع المواصلات وقطاع التشييد والبناء كما سيؤثر بشكل غير مباشر على ارتفاع أسعار العديد من السلع والخدمات والتي يبلغ عددها أكثر من ١٣٠ ما بين سلعة وخدمة”.

وأضاف محمد “أننا على أبواب الشتاء فإن أسعار التدفئة المنزلية سترتفع أيضاً بنسبة ٥٠%.
متسائلا: هل جاء اتخاذ هذا القرار نتيجة دراسة اقتصادية علمية”
كما تساءل محمد: “هل هناك ميزانية مكسورة وفيها عجز وتحتاج لرفع أعباء الدعم وسحبها من المشتقات النفطي ؟وهل الفجوة معدومة بين متوسط الدخول وتكاليف الحياة في أدناها؟ هل من اتخذ القرار يدري بمدى النتائج الكارثية لهذا القرار وخاصة على صعيد الحياة المعيشية؟”.

وفي حين لم تصدر أي جهة رسمية القرار أكد سائق سرفيس لولاتي نيوز، بأنه يشتري المازوت من محطات المحروقات “الكازيات” بالسعر الجديد منذ الجمعة، بينما أكد إداري في أحد محطات الوقود بمدينة كركي لكي بأنهم تبلغوا القرار شفهيا من مصفاة كرزيرو منذ الأربعاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق