الشريط الإخباريتقارير

خفر السواحل التركي مبرراً استخدامه للعنف “أحدهم هاجم بسكين وآخر حاول تفجير الانابيب المطاطية.. “


ولاتي نيوز

نفت قيادة خفر السواحل التركية، الاثنين، تعاملها بعنف مع مهاجرين غير نظاميين في عرض البحر، مؤكدة أنها عارية عن الصحة.

وكان ناشطون، نشروا مقطعا مصورا تم تسجيله سرا في منطقة دكيلي بولاية ازمير، ويظهر فيه اعتداء خفر السواحل التركي بطريقة وحشية على مهاجرين غير شرعيين عثرت عليهم أثناء محاولتهم اجتياز المياه الإقليمية التركية والتوجه إلى الجزر اليونانية.

وقال خفر السواحل التركي أن فريقا من خفر السواحل التركية أرادت إيقاف قارب قبالة سواحل منطقة مادرا، وأنها اضطرت لإرسال فريق آخر بعد رفض القارب الاستجابة لتحذيرات الفريق الأول.

وأضافت : “الشخص الذي كان يقود القارب لم يستجب لنداءات التوقف، وواصل مناوراته بشكل يعرض حياة المهاجرين للخطر”.

وتعتبر الأراضي التركية أهم المحطات في عمليات العبور غير الشرعي إلى الدول الأوربية، وبوجه خاص المثلث الحدودي (التركي-البلغاري-اليوناني) في شمال غرب البلاد، ويتحكم به شبكات مافية عالمية.

ويتعامل حرس الحدود التركي بوحشية مع المهاجرين غير الشرعيين، وسبق أن وثّقت تقارير صحفية انتهاكات عدة قامت بها الجندرمة التركية على الحدود السورية سواء بتعذيب أشخاص أو قتلهم أثناء عبورهم الحدود.
وأكد نيجرفان ملا، وهو شاب كردي من ريف ديرك حاول مؤخرا عبور الأراضي التركية والذهاب إلى اليونان انه كان قد عبر إقليم كردستان بطريقة غير شرعية إلى الأراضي التركية حيث كان يطمح للوصول إلى المدن الأوربية.
وقال ملا بأن البوليس التركي القى القبض عليهم أثناء وجودهم في شقة سكنية تابعة لاحد المهربين في اسطنبول، وقاموا بترحيلهم إلى إدلب بعد أن تم ضربهم وتعذيبهم.

ويبدو أن خفر السواحل التركي أساء إلى المهاجرين مرة أخرى حين اتهمهم في بيانه بمجموعة من التهم في سياق التبرير للعنف الذي مارسته ضد المهاجرين، حيث يقول البيان: “أحد المهاجرين حاول تفجير الأنابيب المطاطية الموجودة في قارب خفر السواحل التركية بسكين، وعندما فشل في ذلك ألقى السكين في البحر، وقام آخر بطعن جسده بالسكين، وهدد برمي الأطفال في البحر ومنع المهاجرين من الانتقال إلى قارب خفر السواحل”.

وأضاف البيان، “أحد المهاجرين غير النظاميين أقدم على قطع أسلاك محرك قارب خفر السواحل، ما أدى إلى تعطيل أحد المحركين، وإصابة أحد عناصر خفر السواحل
وعقب إيقاف القارب، قامت عناصر خفر السواحل بإيقاف محرك ومروحية القارب عبر عصي طويل، الأمر الذي تمّ تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي، على أنه استخدام للعنف ضد المهاجرين”.

وتشكل تركيا صلة وصل استراتيجية بين الشرق والغرب، وهذا ما يجعل منها محطة هامة للعبور الشرعي وغير الشرعي إلى أوربا، وسبق وان تحدثت تقارير صحفية عدة عن تورط مسؤولين اتراك في عمليات العبور غير الشرعي والاتجار بالبشر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق