أخبارالشريط الإخباري

قسد تشتبك مع قيادي أمني عراقي لتنظيم داعش وتقتله

ولاتي نيوز

قتلت قوات سوريا الديمقراطية قياديا أمنيا في تنظيم داعش، بعد عدم استجابته لنداءات عدة دعته لتسليم نفسه واصراره على الاشتباك.

وقال المركز الاعلامي لقسد، في بيان، “داهمت وحدات مكافحة الإرهاب التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، الثلاثاء، شمالي الشدادي، نفقاً يتواجد فيه الإرهابي أبو حارث العراقي القيادي وأمني الحدود السورية العراقية في تنظيم داعش ومسؤول الاغتيالات جنوب الموصل في العراق والقائد الأمني لولاية ديالى عام 2013”.

وتابع البيان “هذا ونتيجة التحريات والجولات الاستطلاعية تأكدت الوحدات من وجود نفق بالقرب مكان تواجد العراقي، فداهمت القوات النفق الذي وجد العراقي متحصنا فيه مع أحد أعضاء خليته، وبعد عدة محاولات نداء لإخراجهم من النفق اضطرت القوات لإطلاق النار عليهما مما أدى لمقتلهما”.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أعلنت، الإثنين، اعتقالها أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي خلال عملية مداهمة في قرية تل جعابي في ريف دير الزور الشرقي.

وقال قسد في بيان، إنها استولت على كميات من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة إضافة إلى عبوات ناسفة كانت بحوزة الإرهابي مجهزة لتنفيذ عمليات إرهابية ضد المدنيين في تلك المنطقة.
وتأتي أهمية ملاحقة القيادات والخلايا الامنية لتنظيم داعش نظرا لأن الجهاز الامني لتنظبم داعش لا يزال يقوم بأنشطة تهدف الى ترهيب المدنيين وبوجه خاص العاملين مع المجالس المدنية لمجلس سوريا الديمقراطية.

وتحدثت تقارير صحفية عن أنشطة أمنية يقوم بها التنظيم في الريف الشرقي لدير الزور، ومنها اعلانا علقته على المساجد يهدد فيه بتصفية كل من يعمل مع المجالس المدنية، داعيا العاملين مع ” الملاحدة الأكراد” الى التوبة، كما هدد بتصفية من يزيل المنشور.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق