أخبارالشريط الإخباري

خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن قيادات في تنظيم القاعدة بإدلب

ولاتي نيوز

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن مكافأة مالية كبيرة لمن يدلي بمعلومات عن ثلاثة قياديين من تنظيم “حراس الدين”، بعد أيام من وضعه في قائمة الإرهاب.
وأكدت الخارجية حظر جميع ممتلكات أعضاء الفصيل ومصالحهم، وحظرت على الأمريكيين الدخول في أي معاملات معهم.

وقال فريق التواصل التابع للخارجية الأمريكية، اليوم، الجمعة، إن “جائزة نقدية تصل إلى خمسة ملايين دولار عن معلومات تقود لتشخيص ثلاثة من قادة جماعة حراس الدين التابع لتنظيم القاعدة الإرهابي في سوريا”.

وأضاف الفريق عبر تويتر إن “الشخصيات الثلاثة كانوا نشطاء في تنظيم القاعدة لسنوات عدة، ولا يزالون يوالون زعيمه أيمن الظواهري”.

ونشرت الخارجية الأمريكية صورة للشخصيات الثلاثة وهم؛ سامي العريدي، وهو مواطن أردني يعرف باسم أبو محمد الشامي، وهو أحد كبار المسؤولين الشرعيين في تنظيم “حراس الدين”.

أما الثاني فهو أبو عبد الكريم المصري (مصري الجنسية)، وهو عضو في مجلس الشورى في التنظيم في 2018، إضافة إلى فاروق السوري الذي يعرف أيضًا باسم سمير حجازي وأبو همام الشامي، وهو القائد الحالي للتنظيم.

وأُعلن عن تشكيل “حراس الدين”، في شباط العام الماضي، وينشط في غرب إدلب وشمال اللاذقية، ورفض العام الماضي ان يكون جزء من اتفاق خفض التصعيد بين تركيا وروسيا.

وبحسب مصدر في المعارضة السورية فإن حراس الدين يضم كلًا من مجموعات “جيش الملاحم، جيش الساحل، جيش البادية، سرايا الساحل، سرية كابل، جند الشريعة”، وفلول “جند الأقصى”، ويقودهم القيادي في “هيئة تحرير الشام” سابقًا “أبو همام الشامي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى