الشريط الإخباريتقارير

كوباني: سيدة تحوّل منزلها إلى معرض للتحف والأعمال اليدوية التراثية

ولاتي نيوز- شيرين تمو

تتّخذ صالحة علي حمو، وهي سيدة من كوباني، من بيتها مركزا يضم جميع المنتوجات والأشغال اليدوية والقطع المعدنية التي تعود إلى مئات السنين وتحاكي ذاكرة مدينة كوباني.

نسجت صالحة (51 عاما)، المئات من القطع والمنسوجات اليدوية منذ شبابها، وما زالت تواظب على عملها في الصناعة اليدوية رغبة منها في الحفاظ على التراث الكردي الخاص بمنطقة كوباني.
تتحول صالحة بزيها الكوباني- الذي طرز بأصابعها -بين المئات من القطع اليدوية المعروضة في قسم خاص من بيتها ، وهي تشير إلى بعضها، بقولها :” بعض هذه القطع نسجتها منذ أكثر من ثلاثين عاما، وتعلمت الكثير منها من جاراتي الأرمنيات، وما زلت احتفظ بها لتكون شاهدة على فلكلور مدينة كوباني”.

لم تكتف صالحة بالقطع اليدوية من عملها بل جالت بيوت مدينة كوباني وتقصدت أهلها لجلب كل القطع المعدنية والصوفية كالسجاد والرحى ودلة القهوة و.. لتضيفها على أعمالها اليدوية، فيتكمل مشروعها الذي كان حاضرا في ذهنها منذ سنوات، تتابع :” لن أكتفي بهذا، بل سأتابع البحث عن كل القطع المفقودة والآلات التي استخدمها أجدادنا في حياتهم، لإقامة متحف من هذه الأعمال كدليل وشاهد على تراثنا، وأشير إلى دور زوجي الإيجابي في مشروعي هذا “.
في رحلة البحث عن التراث والفلكلور الكوباني المختلف نوعا ما عن المناطق الكردية الأخرى يمكن للمشاهد أن يتخيل الحياة البدائية التي كان يعيشها أجدادنا في ظل انعدام أبسط مقومات الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى