الشريط الإخباريتقارير

النظام يشتكي قسد للأمم المتحدة..وقسد ترد

ولاتي نيوز
اتهمت قوات سوریا الديمقراطية النظام السوري بمحاولة تضليل الرأي العام العالمي ومنظمة الأمم المتحدة عبر توجيه اتهامات لا أساس لها من الصحة.
وكانت وزارة خارجبة النظام السوري قد توجهت بشكوى ضد قسد الى الامم المتحدة وزعمت إن “قسد تقوم بممارسات ارهابية واجرابية وقمعية بحق أبناء الشعب السوري في محافظات الحسكة والرقة ودير الزور”.

كما ادعى النظام السوري على قسد بأنه يقوم بالمشاركة في تنفيذ قاله إنه “جرائم” التحالف الدولي بحق أبناء الشعب السوري ولقيام بعمليات خطف وتعذيب وطرد المدنيين وسرقة ممتلكاتهم وسوق الشباب الى التجنيد الاجباري ..وإنها تسعى الى فرض واقع يخدم المخططات الاسرائيلية في المنطقة.

وأكدت قسد في بيان، الأحد، بأن هذه الاتهامات لن تثنيهم “عن الاستمرار بالقيام بواجباتنا في مكافحة الإرهاب والإيفاء بوعودنا لكل مكونات الشعب السوري في شمال شرق سوريا في حماية أمن واستقرار مناطقهم”.

ليس خافياً عن الرأي العام بأنه وقبل تأسيس قوات سوريا الديمقراطية قام أهالي المنطقة في شمال شرق سوريا بطرد قوات النظام ومؤسساته الأمنية عن طريق انتفاضات سلمية في عام 2012،
وأشارت قسد الى انها حين “لبت نداء الأهالي لتحريرهم من إرهاب داعش، لم يبد النظام السوري أي اهتمام وكانت قواته بعيدة مئات الكيلاومترات عن المنطقة ومشغولة بحماية مراكز سلطتها في العاصمة تاركة الأهالي يعانون من إرهاب أكثر قوى العالم وحشية”.

وأوضحت قسد انها “قدمت 11 ألف شهيد و24 ألف جريح من خيرة مقاتليها و قادتها للقيام بهذا الواجب الوطني .. ولهذا فإن النظام السوري الذي تقاعس عن حماية أبناء المنطقة من الإرهاب هو آخر من يحق له التحدث باسم أهالي المنطقة”.
وأشارت قسد ان معظم البنى التحتية كانت قد تدمرت في وقت سابق بفعل طيران النظام السوري مؤكدا ان “تنظيم داعش الإرهابي يستخدم مناطق سيطرة النظام دون رادع وينطلق منها للقيام بأعمال إرهابية في شمال شرق سوريا واستهداف المدنيين، وقد اعترف معظم المعتقلين الإرهابيين بأنهم جاؤوا من مناطق سيطرة النظام ودرع الفرات”.
وقال البيان ان النظام يقوم بمحاولات بائسة لخلق الفتن ودعاه للحوار مع ممقلي العرب والكرد على أساس الاعتراف دستوريا بالإدارة الذاتية وقبول خصوصية قوات سوريا الديمقراطية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق