أخبارالشريط الإخباري

مزاد علني لأرقام السيارات في مدينة حلبجة

ولاتي نيوز- إقليم كردستان

بدأ في مدينة حلبجة بإقليم كردستان، اليوم الاثنين، مزاداً علنياً لبيع لوحات تسجيل السيارات من رقم 1 الی رقم 9.

وقبل عامين قرر إقليم كردستان فصل منطقة حلبجة عن محافظة السليمانية واعتبارها محافظة مستقلة، في اجراء أعلن حينها ان الهدف منه زيادة الاهتمام بالمحافظة الجديدة بالنظر الى رمزية المنطقة التي تعرضت الى القصف الكيماوي.

ورجحت وزارة الداخلية في اقليم كردستان وصول لوحة التسجيل التي تحمل رقم 1 الي مليار دينار بينما قدرت اسعار اللوحات من 2 – 9 الى 600 مليون دينار للقطعة الواحدة.

والكرد في اقليم كردستان لديهم هوس بالأرقام السهلة، سواء بالنسبة لأرقام الهواتف أو السيارات، وهو أمر يعيده البعض الى الترف الذي يعيشه شرائح من المجتمع الكردي في إقليم كردستان فيما يعيده البعض الآخر الى التأثر بالمجتمع العراقي الذي يميل الى حب المظاهر.

وقالت وسائل إعلام في إقليم كردستان أنه يتعين أن يدفع الراغبون بالاشتراك بالمزاد ما نسبته 20 بالمئة كعربون للأسعار المقدرة.

ونُقل عن محافظ حلبجة آزاد توفيق في كلمة القاها في افتتاح المزاد إن العائدات ستُستثمر “في مجال اعمار وتأهيل البنى التحتية اضافة الى مساعدة المحتاجين وذوي الشهداء”.

ودعا المحافظ اصحاب رؤوس الاموال والشركات والمتمكنين مادياً في اقليم كوردستان والعراق الى المشاركة بهذا المزاد لتحسين واقع المحافظة الخدمي والاقتصادي.

وكانت مديرية المرور العامة في حلبجة ووزارة داخلية اقليم كوردستان قد قررتا في وقت سابق بعدم منح اللوحة رقم 1988 لأي عجلة يتم تسجيلها.
ويعود سبب عدم منح الرقم 1988، لكونه قد يذكر عوائل ضحايا قصف الكيماوي الذي قام به الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين سنة 1988، حيث أدى القصف حينها الى فقدان اكثر من خمسة الاف مدني لحياته في غضون ساعات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق