الشريط الإخباريتقارير

الإدارة الذاتية تعد قانونا للإعلام في شمال وشرق سوريا

ولاتي نيوز

عقدت لجنة إعداد مسودة قانون الإعلام في شمال وشرق سوريا أمس الخميس أولى جلساتها لوضع قانون للإعلام في مناطق شمال وشرق سوريا في مدينة قامشلو.
وتباحث المجتمعون حول آليات عمل اللجنة وكيفية اشراك باقي الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في شمال وشرق سوريا في إعداد النسخة النهائية.
وأكد عامر مراد (الرئيس المشترك لمكتب الإعلام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا)أن هذه اللجنة :” لن تكون الجهة التي تحتكر كتابة المسودة النهائية بل ستكون هناك اجتماعات وحوارات موسعة بينها وبين باقي العاملين في المجال الإعلامي لتفادي أي ثغرات في القانون وتجنب أي انتقاد لعمل اللجنة واتهامها بالتفرد في وضع القانون”.
وحول اهمية التطبيق الفعلي للقانون وعدم بقائه حبرا على ورق أوضح مراد بأن:” مسألة تطبيق القانون هي عملية تشاركية بين السلطة والصحفي فمكتب الإعلام في الإدارة الذاتية ارتأى اهمية وجود هكذا قانون في ظل الفوضى الإعلامية العارمة في شمال وشرق سوريا وهي عازمة على تطبيقه ولكن يجب على الصحفي أيضا من الجهة الأخرى ممارسة حقوقه فتطبيق جزء من القانون يحفز على تطبيق باقي الأجزاء التي يخشى أن تبقى معطلة لعدم بحث الصحفي أحيانا كثيرة عن حقوقه فطالما كانت هناك قضايا لم يتحرك فيها مكتب الإعلام لأنه لا يستطيع المبادرة في أمور تعتبر مبادرة الصحفي للمطالبة بحقوقه ضرورة لإعطاء شرعية لتحرك مكتب الإعلام”
أما بخصوص آليات العمل فأكد مراد بأن:” اللجنة ستعمل على الاستفادة من قانون الإعلام الصادر في العام 2015 والاستفادة من نسخ من قوانين الإعلام في الدول المتقدمة في مجال حرية الإعلام, كما ستحاول الاستفادة من خبرات القانونيين في هذا المجال وإجراء جلسات حوار عديدة في شمال وشرق سوريا للبحث في مقترحات وانتقادات الإعلاميين كافة لهذه المسودة قبل عرضها للمجلس العام في شمال وشرق سوريا للمصادقة”.
يذكر أن المجلس الأعلى للإعلام ( الملغى ) كان قد وضع قانونا للإعلام في العام 2015 ولكنه كان مقتصرا على الإدارات الذاتية في اقاليم الجزيرة والفرات وعفرين.
وبدوره كان اقليم الرقة قد قام بأخذ قانون 2015 وأجرى عليه بعض التعديلات ولكنه بقي حبرا على ورق دون تطبيقه حتى في اقليم الرقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق