الشريط الإخباريتقارير

كوباني: البلدية لا تلزم جميع مكاتب السيارات بقوانينها

ولاتي نيوز- شيرين تمو
يحتج مواطنون من مدينة كوباني على عدم تعامل البلدية بالمثل مع جميع مكاتب السيارات، معتبرين ذلك السبب الرئيس في الركود الذي اصاب حركة بيع وشراء السيارات.

وكانت بلدية كوباني قد قامت، قبل نحو ستة أشهر، بتدشين مجمع السيارات في قرية “كولمت” الواقعة جنوب مدينة كوباني بحوالي 5 كم، بهدف تقليل الضجيج عن المدينة.

إبعاد مجمع السيارات عن المدينة سبب في ركود عملية البيع والشراء في المجمع، وبقيت بعض المكاتب داخل المدينة واستفردت بحركة بيع وشراء السيارات.
يقول ” أدهم هنكو ” رئيس لجنة العلاقات في مجمع السيارات لولاتي نيوز:” هناك حوالي 15 مكتب للسيارات يعملون داخل المدينة، ولم يتم فرض نقلهم إلى المجمع تحت طائلة الغرامة المالية كما تعاملت معنا البلدية، ولا نجد تفسيرا لذلك !!! ووجود هذه المكاتب داخل المدينة والقريبة من الناس تعرقل حركة السوق في المجمع”.
يوجد في المجمع حوالي 70مكتب، حيث تم بيع العقارات لأصحاب المكاتب من قبل بلدية كوباني بمبلغ قدره 11الف دولار ، وهناك حوالي 8مكاتب تم تأجيرها لأصحاب المكاتب ممن ليس لهم القدرة على شراء العقار.
وردا على شكاوي أصحاب المكاتب قال أوجلان عيسو الرئيس المشترك لهيئة الإدارة المحلية والبيئة في إقليم الفرات لولاتي نيوز:” بعض مكاتب السيارات تعمل في الخفاء أو تحت عنوان آخر ، سواء باسم مكتب عقاري أو صرافة أو معرض السيارات ، وتقوم ضابطة البلدية بجولات يومية لضبط هؤلاء الأشخاص وتغريمهم ومخالفتهم، كما أننا نطالب إدارة المكاتب في المجمع بتزويدنا باسماء المكاتب الاي تعمل في هذا المجال باسماء وعناوين أخرى”.
يشتكي أصحاب مكاتب السيارات في مدينة كوباني من وضعهم “السيء” حسب وصفهم، فالمكان المخصص لهذا المجمع يفتقد إلى وجود الصرف الصحي، وكذلك تغطية شبكة الهواتف السورية، وهذا ما يعرقل عملهم أيضا، وكذلك وجود الشرطة العسكرية على الحاجز المروري المحاذي للمجمع تجعل الفئة الشابة تحيد عن التعامل مع المجمع، يقول” بكري اسماعيل “صاحب مكتب اسماعيل للسيارات لولاتي نيوز:” معظم شراء السيارات من الفئة الشابة، ووجود الشرطة العسكرية على هذا الحاجز يمنعهم من التفاعل مع المجمع، حيث أن معظهم مطلوب للخدمة الإلزامية “.
يذكر أن بلدية كوباني تقوم بنقل جميع المنشأت التجارية إلى خارج المدينة كإنشاء المدينة الصناعية وسوق الهال ومكاتب السيارات بهدف تخفيف الازدحام والضجيج في المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى