الشريط الإخباريتقارير

بوادر تفاهمات جديدة بين واشنطن وأنقرة

ولاتي نيوز

يبدو من خلال التصريحات الأخيرة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان توصل الطرفين الى تفاهمات جديدة بخصوص الأوضاع في شرق الفرات والدور التركي في المنطقة الآمنة، وربما تتعلق هذه التفاهمات بصفقات عسكرية جديدة أو إزالة العقوبات عن تركيا.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله، الجمعة، إن استعدادات تركيا والولايات المتحدة لإنشاء ”منطقة آمنة“ للاجئين في شمال شرق سوريا تمضي وفق الجدول المحدد.

وانخفضت حدة التهديدات التركية بعيد اتصالات تركية أمريكية على هامش اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة ما يعطي إشارات إلى نجاح جديد للوساطة الأمريكية بين أنقرة وقوات سوريا الديمقراطية.

وتحدثت وسائل إعلام تركية أيضا، الخميس عن قيام البلدين بدوريات برية وجوية مشتركة على طول جزء من الحدود بين سوريا وتركيا.

ونقل تلفزيون (إن.تي.في) عن أردوغان قوله للصحفيين في رحلة العودة من الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ”الجهود تمضي وفق الجدول الزمني. اكتملت أيضا كل استعداداتنا على طول الحدود“.
وأضاف ”عند العودة (إلى تركيا)، سنجري تقييما… بخصوص الخطوات التي ينبغي اتخاذها وتنفيذها…“.

من جهته، قال جيمس جيفري المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا للصحفيين على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة إن واشنطن تمضي بإخلاص وبأسرع ما يمكن، وحذر من أي عمل أحادي في المنطقة.

وقال جيفري ”أوضحنا الأمر لتركيا على جميع المستويات بأن أي عملية من جانب واحد لن تؤدي إلى تحسن أمن أحد… لدى الأتراك بالطبع خيار التحرك عسكريا“.

وأضاف ”لقد طورنا مقترحا لإنشاء منطقة آمنة مع كل المعنيين، يشمل سحب وحدات حماية الشعب قواتها وأسلحتها الثقيلة لمسافات مختلفة وفقا للموقع ونوع النشاط“، وقال إن الوحدات ستزيل أيضا تحصيناتها في مناطق معينة.
وساءت العلاقة بين الولايات المتحدة وتركيا بعد شراء أنقرة صفقة صواريخ S400 من موسكو، واستبعدت واشنطن الطيارين الأتراك من برامج التدريب على مقاتلات F35.

وقال أردوغان يوم الجمعة إنه اقترح على ترامب شراء أنظمة صواريخ باتريوت الدفاعية الأمريكية بشروط مشابهة لصفقة إس-400 الروسية.

وقال ”لا يمكن أن نقول إنه تمت تسوية قضية الطائرة إف-35 بشكل كامل حتى الآن، لكني قدمت اقتراحي إليهم“.

وأضاف ”قلت للسيد ترامب، ’يمكننا شراء أنظمة باتريوت منكم إلى جانب إس-400… إذا كنت جادا، فلنعمل على هذا‘. قدمت عرضا جادا“.

وذكر أردوغان أيضا أن من المستحيل بالنسبة لتركيا التوقف عن شراء النفط والغاز الطبيعي من إيران برغم تهديد العقوبات الأمريكية، وأضاف أن التجارة بين البلدين ستستمر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق