أخبارالشريط الإخباري

رجال أعمال سيدعمون الليرة للوصول الى الرقم 500 كسعر صرف للدولار

ولاتي نيوز

قالت وسائل إعلام سوريةمهتمة بالاقتصاد والحركة التجارية، إن رجال أعمال سوريين اتفقوا على دعم الليرة السورية، بعد اجتماعهم مع حاكم مصرف سوريا المركزي، واتحادي غرف التجارة والصناعة.
واجتمع حازم قرفول حاكم مصرف سوريا المركزي، مساء السبت، مع رجال الأعمال في فندق الشيراتون في دمشق، في مبادرة لدعم الليرة السورية التي شهدت انخفاضًا تاريخيًا هو الأول من نوعه منذ عام 2016، أمام الدولار الأمريكي.
وكان رجل الاعمال السوري المعروف سامر فوز قد بادر لدعم الليرة السةرية من خلال تبرعه بدعم الايرة بمبلغ 10 ملايين دولار.

وفي تصريحات نقلها موقع “الاقتصادي” السبت 28 من أيلول، قال رجل الأعمال سامر الفوز، إن “جميع رجال الأعمال سيدفعون لدعم الليرة، ونتوقع تحسن سعر صرف الليرة قريبًا، لكن نأمل من المركزي والفريق الاقتصادي في الحكومة مواكبة تدخلنا الإيجابي ومنع إجازات الاستيراد للمنتجات المصنعة محليًا، لتحفيف الضغط على القطع الأجنبي”.

ونقل المصدر ذاته عن عضو مجلس إدرة غرفة صناعة دمشق وريفها، طلال قلعه جي، قوله إن “أعضاء غرفتي الصناعة والتجارة سيشاركون ضمن الحملة لدعم الليرة دون تحديد مبالغ معينة، وستبدأ عملية التدخل في السوق اليوم الأحد”، متوقعين هبوط سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية بشكل ملحوظ.

وفي مقابلة للفوز مع موقع “الحقيقة” المحلي، قال إن “أحدًا لم يصرح بمبلغه رغم محاولاتنا سحب الأرقام منهم”، مضيفًا، “الحقيقة الكل بدو يدفع، والدولار سوف ينخفض ويصل إلى الـ 500 مبدئيًا”.
وشهدت الليرة السورية خلال الشهر الماضي انهيارا، حيث وصل سعر صرف الدولار الى 700 ليرة سورية، قبل ان تتراجع الى حدود 600 ليرة سورية لتبدأ فيما بعد رحلة ارتفاع جديدة حيث يتجاوز سعر الصرف حاليا 630 ليرة.

وتزامن انخفاص سعر صرف الليرة السورية مع انباء عن خلافات في هرم السلطة بين أسماء الاسد زوجة الرئيس السوري ورامي مخلوف رجل الاعمال السوري المشهور وخال الرئيس السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق