الشريط الإخباريتقارير

مظلوم عبدي: نملك خيارات أخرى.. منها الشراكة مع النظام لمحاربة تركيا

ولاتي نيوز
كشف مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرقي سوريا، عن وجود خيارات أخرى لقواته إذا ما قامت تركيا بشن عملية عسكرية شرق الفرات.

وأكد عبدي لقناة خلال لقاء متلفز، إن إحدى الخيارات على طاولته هي “شراكة مع الرئيس السوري بشار الأسد، بهدف محاربة القوات التركية”.

و أضاف عبدي : “هذا أحد الخيارات التي لدينا على الطاولة. داعياً في الوقت ذاته الشعب الأمريكي، للضغط على الرئيس دونالد ترامب، “بهدف المساعدة”.
واعتبر عبدي القرار الأمريكي بالانسحاب من شمال سوريا وفسح المجال أمام تركيا بالتدخل بأنه “يضر بمصداقية الولايات المتحدة الأمريكية وبالثقة السورية بها”. مبديا خيبة أمله من الموقف الأمريكي.

وأوضح عبدي أنّ قرار سحب الجنود الأمريكيين من مناطق تطبيق “الآلية الأمنية”، سيكلف “بالتأكيد أرواح المقاتلين الذين قاتلوا إلى جانب الجنود الأمريكيين في قهر داعش”.

وأعلن عبدي عن انتقال مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية إلى المناطق الحدودية، قُبيل الهجوم المتوقع من قبل القوات التركية على المنطقة.

كما أوضح القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية أنّ هؤلاء المقاتلين المنتقلين إلى الشريط الحدودي، هم من القوات التي جرى تكليفها سابقاً بتأمين مرافق احتجاز عناصر تنظيم داعش، مشدّداً على أنّ “مراقبة سجناء داعش بات أمراً ثانوياً” بالنسبة لقواته.

وأشار عبدي إلى أنّ جميع أسر هؤلاء المقاتلين تقع في المناطق الحدودية، لذا فهم “مجبرون على الدفاع عن أسرهم”.
وتتفاعل المواقف الدولية حول شرق الفرات، في الوقت الذي تستعد فيه تركيا لشن هجوم عسكري، وعبرت عدد من الدول والمؤسسات الدولية عن رفضها للتدخل العسكري وهذا يبدو أنه أضعف من إمكانية التدخل العسكري أو أنها ستكون -إن حصلت-، في بقعة جغرافية محددة وصغيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق