أخبارالشريط الإخباري

الجامعة العربية ترفض أي تدخل تركي في شمال سوريا وتعتبر انتهاكا للسيادة السورية

ولاتي نيوز
أبدى الأمین العام لجامعة الدول العربیة أحمد أبو الغيط، قلقه وانزعاجه من احتمال قيام تركيا بتدخل عسكري في شمال سوريا.

وتحشد تركيا منذ أيام قواتها على الحدود في نقاط قريبة من منطقتي سري كانيه وتل أبيض وتواصل استعداداتها حيث استقدمت لأجل ذلك أكثر من عشرة آلاف عنصر من فصائل المعارضة المسلحة.
وأعلن مصدر مسئول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربیة، فى بيان صحفي، الأربعاء، أن هذه العملیة المُزمعة من جانب أنقرة، تمثل انتهاكًا صریحًا للسیادة السوریة، وتهدد وحدة التراب السوري، وتفتح الباب أمام المزید من التدهور فى الموقف الأمني والإنساني، مضیفًا “أن التوغل التركى فى الأراضى السوریة یهدد بإشعال المزید من الصراعات فى شرق سوریا وشمالها، وقد یسمح باستعادة تنظيم “داعش” الإرهابى لبعض قواته.

وأكد المصدر، أن التدخلات الأجنبیة فى سوریا مدانة ومرفوضة أيًا كان الطرف الذى یمارسها، وأن المطلوب الآن ھو إعطاء دفعة للعملیة السیاسیة بعد تشكیل اللجنة الدستوریة، ولیس الانخراط في مزید من التصعید العسكرى.

وأشار المصدر، إلى أن المجلس الوزارى لجامعة الدول العربیة، كان قد أكد فى اجتماعه الأخیر الشهر الماضى على إدانة التدخلات الخارجیة فى عموم سوریا، مطالبًا الجانب التركى بسحب قواته من كافة الأراضى السوریة، كما أكد المجلس على رفض أیة ترتیبات قد ترسخ لواقع جدید على الأراضى السوریة بما لا ینسجم مع الاتفاقات والقوانین الدولیة، لا سیما فیما یتعلق بالعلاقات مع دول الجوار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق