أخبارالشريط الإخباري

داعش يتبنّى استهداف مقر لقوى الأمن الداخلي بمدينة الرقة

ولاتي نيوز
تبنّى تنظيم داعش تفجيرات حصلت في مدينة الرقة واستهدفت مقرا أمنيا لقوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا وسط المدينة.

وقال التنظيم عبر قنواته الإعلامية أن المدعو أبو عدنان الشامي تمكن من الوصول للمركز الأمني واشتبك مع عناصر الأمن وبعد نفاذ ذخيرته، قام بتفجير سيارته.

وكانت مصادر محلية أكدت وقوع عدة تفجيرات في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء في دوار الباسل وسط مدينة الرقة، بالتزامن مع اشتباك عناصر من التنظيم مع قوات الأمن الداخلي.

وكان المركز الإعلامي لمجلس الرقة العسكري قد أعلن عقب التفجيرات، عن مقتل انتحاريين هاجما مركز قوى الأمن الداخلي بمدينة الرقة.

وأوضح المركز أن الاشتباكات التي استمرت أكثر من ساعة أسفرت عن “مقتل الانتحاريين الذين قاما بتفجير نفسيهما” قبل الوصول إلى قوات المجلس.

وقال المركز أن “الانتحاريين استهدفا أحد مراكز مجلس الرقة العسكري” واستخدموا في هجومهم “الأحزمة الناسفة والقنابل والرشاشات”.

وعلى الرغم من التقارير المتعددة التي تربط بين التهديدات التركية بالتدخل في شرق الفرات، وإعادة أحياء تنظيم داعش إلا أن المجتمع الدولي لايزال يقف موقف المتفرج من التدخل التركي الوشيك في شمال سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق