الشريط الإخباريتقارير

جندي من القوات الخاصة الأمريكية في سوريا: “إنه لعار علينا أن نتفرج فقط على ما يحدث” “أشعر بالخجل من نفسي لأول مرة في حياتي المهنية كجندي”.

قناة فوكس نيوز
الكاتبة جينيفر كريفن وميليسا ليون لـ فوكس نيوز
بتاريخ 10 تشرين الأول/ أكتوبر
عن الإنكليزية: سوز حج يونس

قال أحد جنود القوات الخاصة الأمريكية التي تخدم في سوريا إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية لقناة فوكس نيوز يوم الأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول بأنّهم يشهدون على الخطوط الأمامية قيام تركية بارتكاب الفظائع، وقال هذا الجندي الذي شارك في مهمات لتدريب القوات المحلية في قارات عدة “إنني أشعر بالخجل لأول مرة في حياتي المهنية” وهذا الجندي يعتبر من بين نحو 1000 جندي أمريكي موجودون الآن في سوريا.
إن تركيا لا تقوم بما تم الاتفاق عليه، وقال هذا المصدر العسكري على الأرض “إنه لأمر فظيع” “لقد التزمنا بكل اتفاقية عقدناها مع الأتراك” رد و”الكرد التزموا بكلّ اتفاقية مع الأتراك، ولم يكن هناك أي تهديد على تركيا من هذا الجانب من الحدود”.
وقال الرئيس ترامب يوم الأحد إنّ الولايات المتحدة ستسحب قواتها من شمال سوريا يوم الأحد، وهذه الخطوة اعتبرها العديد من المحلّلين والمراقبين والسياسيين ضربة للكرد الذين تدعمهم الولايات المتحدة.
وكان الرئيس التركي أردوغان قد أعلن في وقت لاحق عملية عسكرية في المنطقة قال أنّها تهدف إلى “إبعاد التهديدات الإرهابية” و”إقامة منطقة آمنة”.
وقد قُتل سبعة مدنيين على الأقل في غارات على شمال شرق سوريا منذ بدء الهجوم يوم الأربعاء وفقا لما ذكره نشطاء. ثم أعلنت تركيا بعدها أنّ قواتها بدأت عملية برية لمحاربة الكرد في المنطقة.
وقال الجندي “إنه جنون” “لا أعرف ما يمكن أن تسميه فظائع” “ولكنها تحدث”، وقال مسؤولون عسكريون أمريكيون لـ قناة فوكس نيوز أنّ الرئيس طلب من الجيش عدم التورط في الحرب مع تركيا، بعد أن طلب الكرد الدعم الجوي، وتقوم القوات الكردية الآن بحراسة الآلاف من محتجزي تنظيم داعش دون مساعدة الولايات المتحدة.
وقال عنصر القوات الخاصة الأمريكية في سوريا أنّ الكرد لم يتخلّوا عن مواقعهم في حراسة معتقلي داعش وأنّهم في الحقيقة “منعوا فرار السجناء الليلة الماضية دون مساعدتنا” وأكمل الجندي “إنّهم لا يتخلّون عنا” “إنّ الأتراك يضربون خارج منطقة “الآلية الأمنية” وقال الجندي “إنّ الكرد يطلبون دعمنا ولكن القوات الأمريكية لا تفعل شيئا” وقال إن القوات الأمريكية على الأرض وكذلك قادتهم “فوجؤوا بقرار الانسحاب الذي أعلنه الرئيس ليلة الأحد”.
وحول قرار الرئيس قال الجندي في القوات الخاصة المتواجد في سوريا “إنّ الرئيس لا يفهم المشكلة، إنه لا يفهم تداعيات هذا القرار، إن أردوغان إسلامي وليس قياديا فاعلا”
وقال “إنّ الكرد أقرب إلى تفكير الغرب أكثر من أي طرف آخر في الشرق الأوسط “إنه لعار علينا أن نتفرج فقط على ما يحدث وإنه لأمر فظيع حقا”.
وقال المصدر العسكري الذي له باع طويلة في الخدمة العسكرية “إنّ هذا الأمر لا يساعد، فيما يخص محاربة داعش، وأنه يتوقع أنّ العديد من سجناء التنظيم قد يصبحون أحرارا ربما “في الأيام والأسابيع القليلة القادمة”.
وقال جندي القوات الخاصة “إن الكرد متمسكون بنا” وقال “إنّ كلّ الشركاء الذين تعاملت معهم لم يقفوا إلى جانبنا كما يفعل الكرد اليوم”.
وقال عنصر القوات الخاصة “إن القوات الأمريكية تشعر بخيبة الأمل إزاء القرارات التي اتخذها كبار القادة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق