أخبارالشريط الإخباري

مسد يدعو إلى وقف العدوان ..ويحدد نقاط للحوار

ولاتي نيوز

دعا مجلس سوريا الديمقراطية إلى وقف العدوان على شمال سوريا، رافضا خطط الدولية التركية بإجراء تغيير ديمغرافي في شمال سوريا.

وأكد مسد، في بيان، مساء الخميس، أن تركيا أعلنت عن عمليتها العسكرية رغم كل التسهيلات التي قدمت لحماية الشريط الحدودي سابقاً.

وأضاف البيان بأن تركيا أعلنت “عدوانها دون مبرر أو ذريعة أو تفويض أو تأييد”، واصفاً الحرب بالـ”غاشمة”، وأنها “تعبير عن شريعة الغاب يفرضها القوي الظالم بلا ضمير وبلا أخلاق، والتي قادت في اليوم الأول إلى وقوع ضحايا عسكريين ومدنيين بينهم أطفال ونساء.”

وأوضح البيان إن أول نتائج العدوان “ستنعكس على معتقلي داعش، وفقدان السيطرة بسبب الفوضى ما يسبب عودة الإرهاب من جديد.”، مشيرا إلى أن دعوة البعض لتسليم قضية داعش والأسرى لتركيا هو “بمثابة دعوة لممارسة الابتزاز مرة أخرى باسم هذا التنظيم الإرهابي الذي لدينا معلومات عن مدى تنسيقه مع أطراف مسؤولة تركية.”
واعتبر مجلس سوريا الديمقراطية أن هذه العملية العسكرية “تصدير لأزمة داخلية تعيشها الحكومة برئاسة أردوغان”، داعية إلى “اليقظة والحذر من أهداف هذا العدوان ومن نتائجه التي ستكون كارثية على الشعب السوري وعلى العالم”.
وأكد البيان على أن ذك “سيؤدي إلى مآسي جديدة ويفتح صراعاً لا يتوقف علماً أننا لسنا ضد عودة اللاجئين إلى مناطق سكناهم الأصلي بموجب القانون الدولي، عودة طوعية آمنة وكريمة.”

ودعا البيان لحوار ولمشاركة الجميع في الحل السياسي، كما دعا إلى “وقف العدوان الآثم، ودعوة مجلس الأمن لتأكيد ذلك، واتخاذ إجراءات رادعة ضد الحكومة التركية بسبب اعتداءها على الحدود السورية وبسبب تدخلها في ممارسات قمعية وتغيير ديمغرافي وفرض تعليم واللغة التركية على مناطق في شمال سوريا.”

وأضاف أيضاً “حظر الطيران ومنع أي اعتداءات جوية على الشمال السوري، واستمرار الإغاثة وتقديم المساعدات للسوريين الذين يعانون من آثار الحرب ومن آثار العدوان التركي، والسعي لمشاركة ممثلي الإدارة الذاتية وأبناء شمال وشرق سوريا في الحل السياسي واللجنة الدستورية لأن استثناءنا من هذه الأعمال هو الذي شجع العدوان التركي على مناطقنا.”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق