أخبارالشريط الإخباري

الحسكة: ظروف إنسانية صعبة للنازحين

ولاتي نيوز- عدلة إسماعيل

نزح لغاية الآن عشرات الآلاف من المدنيين في المناطق الحدودية التي تشهد قصفا عشوائيا من المدفعية التركية، ووفقا لتقديرات فإن عدد النازحين وصل إلى مئة ألف شخص.

وتعتبر مدينة الحسكة الوجهة الرئيسية للنازحين نظرا لبعدها النسبي من الحدود التركية وعدم وقوعها في مرمى نيران المدفعية التركية بخلاف مدن قامشلو وديرك..

ولا يمكن الوصول إلى أرقام دقيقة للمتضررين من القصف نظرا إلى أن التوتر شمل كامل الحدود، وهرب عشرات الآلاف من أبناء القرى الحدودية إلى قرى أخرى بعيدة عن مرمى النيران التركية.
وفي الوقت الذي لا يبدو وأن هناك خطط من المنظمات الدولية لمواجهة الكارثة الإنسانية في شمال سوريا تحاول منظمات محلية القيام ببعض الأعمال الإغاثية.
ويعاني النازحون الذين وصلوا إلى مدينة الحسكة من أوضاع إنسانية صعبة بالرغم من أن بعض المنظمات المحلية مثل “مركز السلام والمجتمع الديمقراطي، آشنا، الهلال الأحمر الكردي..” حيث قدموا مواد غذائية وأدوية وبطانيات..
ووفقا للأرقام التي حصلت عليها شبكة ولاتي نيوز فإن مدارس مدينة الحسكة التي يقيم فيها النازحون هي “سعد بن ابي وقاص 47 عائلة، بلال بن رباح 31عائلة، فواز جولي 37 عائلة، لبيد بن ربيعة 24 عائلة، ابلحد موسى 44 عائلة”.
ويعتبر الموجودين في المدارس أو مراكز الإيواء نسبة قليلة جدا نظرا لان غالبية النازحين التجأوا إلى منازل أقربائهم في مدينة الحسكة أو ريفها سيما وأن مجتمع الجزيرة مجتمع عشائري متماسك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى