أخبارالشريط الإخباري

كردي سوري يضرم النار في جسده أمام مقر مفوضية اللاجئين في جنيف

ولاتي نيوز

أضرم رجلٌ كردي النار في جسده أمام مقر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، صباح اليوم الأربعاء، وتشير الترجيحات إلى أن السبب هو تعرض مناطق شمال سوريا للعدوان التركي بعد انسحاب القوات الأمريكية منها.

وبحسب وسائل إعلام سويسرية فقد قام الرجل بسكب مادة البنزين على جسده، وأضرم النار فيها، والرجل كردي سوري قدم من ألمانيا.

وتمكّنت فرق الطوارئ من إنقاذ الرجل حيث تم نقله بواسطة مروحية إلى مستشفى جامعة لوزان الخاصة بالحروق.

وقال سيلفان غيوم جُونتي، المتحدث باسم شرطة جنيف لصحيفة “20 دقيقة” السويسرية: “إنه كردي سوري، من مواليد 1988 ومقيم في ألمانيا”.

وقال أحد السكان المحليين لـ صحيفة “20 دقيقة”: “لقد أيقظني الصراخ المنبعث من الشارع.. كانت صرخات استغاثة متكررة، رأيت أن هناك شيئًا ما يحدث خارج مقر المفوضية. كانت هناك العديد من سيارات الشرطة وسيارة إسعاف ورجال إطفاء… لاحقا، رأيت رجلاً يغادر محمولا على نقالة”.

ولم تتبين لغاية الآن دوافع الرجل الكردي، في الوقت الذي تتعرض فيه المناطق الكردية في سوريا لنزوح هربا من العدوان التركي الذي يستهدف الوجود الكردي في شمال سوريا.

وبحسب إحصائيات الأمم المتحدة، فقد نزح أكثر من 176000 كردي من منازلهم منذ أن شنت تركيا هجومها عبر الحدود. وأفاد مسؤولون أمميون يوم الثلاثاء 22 أكتوبر بأن نحو 80 ألف طفل فقط قد اقتلعوا من مناطقهم.

وشهدت مدن مختلفة في سويسرا خلال الأسبوعين الماضيين مظاهرات مناهضة للعدوان التركي على شمال سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق