الشريط الإخباريتقارير

الناتو يرحب بمقترح المنطقة الدولية.. وموسكو ترفض الفكرة

ولاتي نيوز
رحّب حلف شمال الأطلسي “الناتو”، بالاقتراح الألماني الذي يتضمن إنشاء منطقة آمنة برعاية الأمم المتحدة.

وكانت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين، قد اقترحت على حلف الناتو إقامة منطقة آمنة تنتشر فيها قوات أوربية، وتشارك فيها تركيا وروسيا، وأبدت ألمانيا استعدادها للمشاركة بألفي وخمسمائة جندي من أصل 30 إلى 40 الف يمكن أن يتم انتشارهم في المنطقة الآمنة.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ عقب اجتماعات وزراء دفاع يومي الخميس والجمعة الماضيين في بروكسل: “اتفقنا على بذل الجهود لإيجاد حل سياسي وسلمي وتطبيقه على أرض الواقع​​​. أرحب باقتراح ألمانيا بإنشاء منطقة آمنة تحت مظلة الأمم المتحدة”.

وأضاف ستولتنبرغ “ناقشنا مقترح وزيرة الدفاع الألمانية حول المنطقة الآمنة تحت مظلة الأمم المتحدة. نحن كلنا رحبنا بالاقتراح، وأنا أرحب بأي اقتراح وحلول إيجابية في سوريا من شأنها أن تؤدي إلى خفض العنف والتوتر، وبالطبع، هذا ليس سهلا”.

موسكو من جهتها أعلنت رفضها للفكرة وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن “الجانب الروسي لا يفهم جوهر وهدف مبادرة إنشاء منطقة أمنية في شمال شرق سوريا تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وأكد أن المذكرة الروسية التركية التي وقعت في سوتشي هذا الأسبوع تضمن حقوق جميع الأطراف التي سوف تمتثل لجميع الاتفاقات، بما في ذلك الأكراد.

وختم قائلا لقد: “تم بالتأكيد احترام حقوق جميع الأطراف التي ستنفذ الاتفاقات التي شملتها المذكرة الموقعة من قبل رئيسي روسيا وتركيا، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، خاصة وأن هذه الاتفاقيات تمت الموافقة عليها ودعمها من قبل كل من الرئيس (بشار الأسد) وزعماء قوات الدفاع الذاتي الكردية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق