الشريط الإخباريتقارير

الاتحاد السرياني يدعو المجتمع الدولي إلى التحرك قبل وقوع كارثة بحقّ المسيحيين

ولاتي نيوز
اعتبر حزب الاتحاد السرياني إن صمت روسيا والولايات المتحدة إزاء الهجمات المستمرة الجيش التركي والفصائل المسلحة يعتبر موقفها مشجعا من قبلهما لتهجير المكون المسيحي.

وطالب الاتحاد السرياني، في بيان، الاثنين، كلّاً من روسيا والولايات المتحدة بالضغط على تركيا لوقف هجومها وتقدمها في مناطق تل تمر والقرى المحيطة بها، ذات الغالبية من المكون الآشوري السرياني.

وأوضح البيان أن تركيا والفصائل الموالية لها تشن منذ عدّة أيام هجوماً على مناطق تل تمر والقرى المحيطة بها ذات غالبية المكون الأشوري السرياني.

وحذّر البيان إن الوضع الآن يعتبر خطيراً وسيكون هناك مأساة إنسانية بحق المكون المسيحي ومكونات شمال وشرقي سوريا، في حال تقدم تلك القوات.

واعتبر حزب الاتحاد السرياني أن صمت أمريكا وروسيا عن ذلك سيشجع تركيا ويساهم في إبادة وتهجير للمكون المسيحي على يد تلك الفصائل التابعة لتركيا واصفة إياها بـ “الإرهابية”.
ودعا حزب الاتحاد السرياني في بيانه المجتمع الدولي عموماً بالتحرك ضد السياسة والمخطط التركي والذي يعتبر “الداعم الرئيسي للإرهابيين في سوريا وضرورة انسحاب قواتها من كامل الأراضي السورية”.
وأكد البيان أن تركيا حوَّلت المناطق التي سيطرت عليها “إلى بيئة آمنة لاحتضان كل الإرهابيين وخير دليل على ذلك تواجد قيادين بارزين من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في مناطق نفوذها تحت حمايتها”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق