أخبارالشريط الإخباري

الخارجية الروسية: القضية الكردية تتجاوز الأزمة السورية

ولاتي نيوز

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن القضية الكردية لا يمكن تجاهلها، مؤكدا أنها مشكلة تتجاوز الأزمة السورية.

ويقصد لافروف بقوله”إنها مشكلة تتجاوز الأزمة السورية”، بالنظر إلى الأبعاد الإقليمية للقضية الكردية حيث أن تطور القضية الكردية في سوريا سيؤثر على القضية الكردية في البلدان المجاورة، ومن هنا يأتي المعارضة الشديدة لكل من إيران وتركيا للإدارة الذاتية في سوريا.

وأفاد لافروف لوسائل إعلام روسية أن “الكرد يعيشون في إيران والعراق وجزء كبير منهم يعيش في تركيا، ولا أحد يرغب في أن تنفجر هذه المنطقة بسبب التوتر حول المسألة الكردية، ولا أحد يرغب في أن يحس الكرد أنهم أناس من الدرجة الثانية”.

وكان كل من إيران وتركيا وروسيا قد اتفقوا خلال النسخة الأخيرة من مؤتمر آستانة الذي انعقد في نهاية اغسطس الماضي على محاربة الإدارة الذاتية، قبل أن تقوم تركيا بشن عملية عسكرية على شمال سوريا منذ التاسع من أكتوبر الماضي.

وعبّر المسؤلون الروس أكثر من مرة عن دعمهم للحقوق الكردية في سوريا، إلا إن هذا الدعم يبدو بأنه يصطدم بالعقلية المتحجرة للنظام السوري الذي لا يزال رافضا لإعطاء أي حقوق كردية مشروعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى