الشريط الإخباريتقارير

ترسيخ ثقافة مقاطعة البضائع التركية في كوباني

ولاتي نيوز _ شيرين تمو

تتحول حملة مقاطعة البضائع التركية في مناطق شمال شرق سوريا عامة إلى ثقافة مع بدء العدوان التركي على مناطقها.

ويتجاوب التجار في مدينة كوباني مع حملة مقاطعة البضائع التركية التي أطلقها المدنيون في مدن شمال شرق سوريا وإقليم كردستان العراق.
وحثت الإدارة الذاتية في مقاطعة كوباني التجار على عدم استيراد البضائع التركية إلى المدينة دون إلزامهم بذلك، ودعتهم إلى عدم المساهمة في قتل أطفالهم عبر دعم الاقتصاد التركي .

ولاقت دعوة الإدارة الذاتية تجاوبا من قبل التجار وأصحاب المحال التجارية، كما قام أصحاب بعض المحلات في المدينة بحرق كمية من البضائع التركية كتعبير رمزي عن مقاطعتها لهذه البضائع.

وقال محمد صاحب سبورات فيروز لولاتي نيوز: “هناك إقبال كبير على البضائع التركية في مدينتنا، والبضائع الوطنية أقل تكلفة لكنها تفتقر إلى جودة البضائع التركية، ورغم ذلك سنقاطع البضائع التركية ونتجه إلى المدن السورية لاستيراد البضائع المحلية”.

ومن جهتها قامت هيئة الثقافة في إقليم الفرات بتوزيع بروشورات توعوية على أصحاب المحلات التجارية، يطلبون منهم مقاطعة البضائع التركية وترسيخ ثقافة المقاطعة بين أطفالهم، صرح ريزان نعسان الرئيس المشترك لهيئة الثقافة في إقليم الفرات لولاتي نيوز: “الدول مبنية على الاقتصاد، وعندما نحارب اقتصاد تركيا سنخفف عبء الحرب على أهلنا، وسنساهم في ترسيخ ثقافة مقاطعة اقتصاد العدو بين شعبنا”.
رغم دعوات مقاطعة البضائع التركية لا زالت تلك البضائع موجودة في الأسواق، وينتظر أصحابها تنفيدها كي يبحثوا عن بدائل لتلك البضائع رغم عدم صدور قرار إداري بمقاطعة البضائع التركية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى